Sun 21/01/2018 10:23AM
البث المباشر Live
غرفة تجارة نابلس تستضيف توقيع اتفاقيات مشروع مؤسسة اديوك ايد EDUCAID لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة السبت 21/01/2018 الساعة 10:23:16 مساءً




استضافت غرفة تجارة وصناعة نابلس صباح اليوم حفل توقيع اتفاقيات مشروع مؤسسة اديوكيد الايطالية لدعم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة. وحضر الحفل رئيس الغرفة عمر هاشم واعضاء مجلس الادارة سمير قادري ورائد الزلموط ومدير عام الغرفة عصام ابو زيد وطاقم المشروع ، وممثلي جامعة النجاح الوطنية د. عماد بريك ود. يحيى صالح ، وممثلي مؤسسة (اصوات) لحماية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة الذهنية د. خديجة جرار وريم الظاهر ، ومديرة المشروع فرانشيسكا انيتي ومساعدها ياسر احميدان.

ويهدف المشروع الى توفير الظروف المناسبة لتطوير الاقتصاد الاجتماعي في فلسطين بتركيز خاص على قضايا ذوي الاعاقة. والمشروع يستهدف استقطاب حوالي 15 مشروع نسوي في منطقة نابلس بتمويل من التعاون الايطالي. ويتحدث المشروع عن اقامة مشاريع نسوية لتكون داعمة للأسر الفلسطينية بعد اجتياز عدة دورات تدريبية تأهيلية وتوعوية مجتمعية وتقديم استشارات لهذه الفئة.

ورحب عمر هاشم بالحضور ، مقدما الشكر لهم جميعا على جهدهم في انجاح المشروع الخاص بدعم السيدات ذوي الاحتياجات الخاصة ، كما قدم الشكر للجانب الايطالي على الدعم المالي المقدم، معبرا عن اعتزازه بالشراكة مع المؤسسات والجهات ذات العلاقة مثل جامعة النجاح الوطنية ذات الدور الاجتماعي والثقافي الريادي ومؤسسة (اصوات) في نابلس للعمل المشترك في تنفيذ المشروع الامر الذي يؤكد السعي الى النجاح في هذا المشروع نظرا لتاريخ العمل الطويل فيها. واعتبر ان تقديم دعم للمشاريع الانتاجية يعتبر اولوية لدعم هذا الفئة المهمشة. وطالب الجميع ببذل كل الجهود لانجاح المشروع الذي سيستمر لمدة 3 سنوات.

واعتبرت فرانسيسكا انيتي استضافة الغرفة لحفل توقيع اتفاقيات المشروع بوجود كل الشركاء محل تقدير ادارة المشروع ، مؤكدة ان تنفيذ المشروع هو تحدي لجميع الشركاء ، منوهة الى ان المشروع يهدف الى تمكين السيدات ذوي الاعاقة ، مشيرة الى اننا نعول على الخبرة المهنية والمجتمعية والالتزام الكبير للشركاء. واضافت اننا نسعى الى بناء مشاريع اقتصادية لذوي الاحتياجات الخاصة ذو تأثير اجتماعي ليتم مساواتهم مع جميع الفئات المجتمعية.

واعرب د. عماد بريك باسم جامعة النجاح الوطنية عن الاعتزاز بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة نابلس وشركاء المشروع ، معبرا عن قدرات الجامعة من اجل تنفيذ المشروع لهذه الفئة المهمة من ابناء شعبنا. واضاف اننا كجامعة نسعى الى التعاون مع كافة الجهات من اجل تعاون مشترك ناجح يعمل على تنفيذ اهدافنا جميعا.

من جهتها ، اعتبرت د. خديجة جرار ان شركاء المشروع هي مؤسسات تمثل المجتمع المدني ، ويمثلون جهات داعمة لذوي الاحتياجات الخاصة من اجل نجاح المشروع واستمراريته في المستقبل ، مؤكدة ان لدى (اصوات) خبرة كبيرة سوف تسخرها لخدمة اهداف المشروع ، لتمكين هذه الفئة ، منوهة الى انجاح المشروع هي مهمة الجميع. واضافت ان لذوي الاحتياجات الخاصة حق علينا في الدعم من اجل تمكينهم لممارسة حياة اجتماعية طبيعية مثل باقي افراد المجتمع.

واتفق جميع الشركاء في نهاية حفل التوقيع على البدء قريبا في الخطوات العملية للتنفيذ والتي ستضمن نجاح المشروع.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك