Thu 13/12/2018 08:15AM
البث المباشر Live
البنك الوطني يحقق أرباحا بلغت 12 مليون دولار وموجوداته تتعدى المليار دولار للعام 2017 الخميس 13/12/2018 الساعة 08:15:46 مساءً




ناصر الدين: كافة البنود الرئيسية لبياناتنا المالية تجاوزت نسب نموها 20%

أعلن البنك الوطني عن نتائج بياناته المالية للعام 2017 بتحقيقه أرباحا بلغت 12 مليون دولار قبل احتساب الضريبة، وجاء ذلك في إفصاح البنك عن نتائج أعماله المالية للسنة المالية المنتهية 2017 لبورصة فلسطين صباح اليوم. وأشارت النتائج المالية إلى نمو موجودات البنك الوطني بنسبة 22% لتبلغ 1.08 مليار دولار بعد أن كانت قد بلغت 884,87 مليون دولار نهاية العام 2016، ونمت ودائع عملاء البنك بنسبة 23.3% لتبلغ 808,78 مليون دولار بعد أن كانت 655,96 مليون دولار نهاية العام 2016. كما بلغ إجمالي الدخل للعام 2017 ما يقارب 39,65 مليون دولار لينمو بنسبة 20.44% مقارنة مع العام 2016 حيث كان قد بلغ 32,92 مليون دولار.

وتعليقا على ذلك، أعرب رئيس مجلس إدارة البنك الوطني طلال ناصر الدين عن سعادته بهذه النتائج ، مؤكدا أن البنك يسير وفقا لخطته الإستراتيجية المقرة، وانه استطاع تغيير تموضعه في الجهاز المصرفي الفلسطيني بشكل ملحوظ في غضون فترة زمنية قصيرة ليصبح احد أهم البنوك في فلسطين، مشيرا إلى أن نسب النمو التي تحققت في كافة البنود الرئيسية للقوائم المالية للبنك تجاوزت 20%، وهذا خير دليل على أن لقب الأسرع نموا لم يكن مجرد طفرة وإنما نموه مدروس وفق رؤى إستراتيجية متينة.

ونوه ناصر الدين إلى أن محفظة التسهيلات المباشرة حققت نموا بلغت نسبته 26% لتبلغ 653,85 مليون دولار، مقارنة مع ما حققته في العام 2016 حيث بلغت 519,32 مليون دولار، مؤكدا أن البنك الوطني يحافظ على محفظة تسهيلات متنوعة تخدم قطاعات اقتصادية متعددة لتوزيع نسب مخاطر الإقراض بشكل مدروس على مختلف مكونات الاقتصاد الفلسطيني.
وتطرق ناصر الدين إلى أداء سهم البنك الوطني، مشيرا إلى انه خلال العام 2017 استطاع أن يحقق السهم أعلى سعرا له منذ إدراجه للتداول ليصل 1.98 دولار، وليحافظ البنك الوطني على أكبر قاعدة مساهمين بين البنوك في الجهاز المصرفي الفلسطيني، لتبلغ 9,435 مساهما ومساهمة.

واستعرض ناصر الدين انجازات البنك الوطني للعام 2017، والتي توجت بافتتاح أول فرع مصرفي في القدس، بعد غياب المصارف عن العمل فيها منذ العام 67 وتحويل حلم وطني إلى واقع حي، منوها أن تجربة البنك الوطني سهلت وفتحت الطريق أمام البنوك والمؤسسات الأخرى للتواجد في تلك المنطقة دون الحاجة إلى قطع الحواجز ونقاط التفتيش وصولا للخدمات الوطنية.

واستطرد ناصر الدين الحديث عن الانجازات الأخرى للبنك للعام الماضي، مشيرا إلى محافظته على لقب البنك الأسرع نموا في فلسطين للعام الثالث، وحصده لجائزتين إقليميتين لتمكين المرأة اقتصاديا من قبل مؤسسة CPI Financial واتحاد المصارف العربية لدوره الريادي في طرح منتجات مصرفية مخصصة لها ومبنية على سد احتياجاتها المالية الفعلية ضمن أول برنامج مصرفي متكامل للمرأة الفلسطينية "حياتي". مؤكدا أن البنك الوطني مستمر في هذا المجال لإيمانه بأهمية إشراك المرأة في العملية الاقتصادية ومساهمتها التي من شأنها تحسين الدخل المحلي.

وأردف ناصر الدين أن العام 2017 كان عام وضع الأساسات للتطور التكنولوجي الذي سيشهده البنك، والذي بدأ بتطوير نظامه البنكي بواحد من أحدث النظم البنكية في العالم، والذي سيكون بمثابة منصة لإطلاق كل ما هو متطور ومواكب للحداثة العالمية في التكنولوجيا المصرفية، مشيرا إلى البدء الآن بالمرحلة الثانية لإدخال الرقمنة Digitization إلى خدماته ليشعر عملاء البنك بفرق في مستوى تطور الخدمات في القريب العاجل .

وعلى صعيد التوسع والانتشار، قال ناصر الدين أن العام 2017 كان عام التمدد الجغرافي للبنك الوطني، حيث افتتح 5 فروع له في مناطق مختلفة، شملت مدنا رئيسية ومناطق غير مخدومة مصرفيا، لافتا إلى اعتماد البنك في سياسته التوسعية على التفرع في المدن الرئيسية الحيوية لتغطية احتياجات سكانها المالية الملحة سواء لقطاع الأفراد أو الأعمال، بالإضافة إلى تعزيز تواجده في مناطق غير مخدومة مصرفيا للمساهمة بتعزيز الشمول المالي لأهالي تلك المناطق. وأشار ناصر الدين إلى أن شبكة فروع ومكاتب البنك أصبحت الآن 18 فرعا و6 مكاتب ممتدة في مختلف مناطق ومحافظات الضفة الغربية.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك