Thu 13/12/2018 03:13AM
البث المباشر Live
"الأونروا" تحصل على تمويل جديد بقيمة 118 مليون دولار الجمعة 13/12/2018 الساعة 03:13:30 مساءً




أعلنت عدد من الدول المانحة في الاجتماع الذي دعت إليه المملكة الأردنية الهاشمية لدعم الأونروا في نيويورك عن مساهمات جديدة تزيد عن مائة مليون دولار، منها أربعين مليون دولار من دولة الكويت.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي أن الاجتماع الدولي الخاص الذي تم تنظيمه على هامش فعاليات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) - والذي شهد حضوراً وزارياً مكثفاً- قد نجح في تحقيق أهدافه سواء السياسية أو المالية، معرباً عن ارتياح الجامعة العربية لنتائج ذلك الاجتماع.

وأشار السفير حسام زكي -في بيان وزعته الجامعة العربية مساء امس -إلى أن الاجتماع الذي دعت إليه المملكة الأردنية الهاشمية مع عدد من الدول المانحة هدف في المقام الأول إلى التأكيد على الأولوية السياسية المتقدمة التي يجب أن تتمتع بها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين على أجندة العمل الدولي والاقليمي، خاصة في ضوء أهمية وخطورة المهام المنوطة بها من الحفاظ على شباب اللاجئين الفلسطينيين من الانزلاق الي دوامات التطرف والعنف، وهو ما يصب في مصلحة استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح الأمين المساعد للجامعة أن الدول المشاركة في الاجتماع أعلنت عن مساهمات جديدة تزيد عن مائة مليون دولار، منها أربعين مليون دولار من دولة الكويت، وهو الأمر الذي حظي بالارتياح من جانب منظمي الاجتماع وأعضاء المجلس الاستشاري للوكالة.

وأوضح السفير حسام زكي أن الأهمية السياسية التي يحظى بها موضوع توفير الدعم للوكالة لا تقل في مغزاها عن الدعم المالي، حيث تعرضت الوكالة في الفترة الماضية - وبالتزامن مع قرار الإدارة الأمريكية بوقف تمويلها للوكالة- لحملة ممنهجة تهدف إلى تشويه سمعتها وأدائها والرسالة التي تقدمها للأطفال من تلاميذ فلسطينيين يدرسون في مدارسها.

وأضاف أن تلك الاتهامات المعروف مصادرها استهدفت تبرير قرار أمريكي متسرع وغير مدروس بوقف تمويل الوكالة دون أدنى اعتبار للأبعاد الإنسانية المترتبة عليه، مشيراً إلى أن اجتماع اليوم وما شهده من تأكيدات سياسية هامة إنما جاء ليشكل رداً عملياً وبليغاً على الحملة المشار إليها وليعيد التأكيد على أن المجتمع الدولي لا يزال يعتبر قضية اللاجئين الفلسطينيين إحدى قضايا التسوية النهائية التي يجب أن يتضمنها أي حل سياسي مقبول للقضية الفلسطينية.

وكانت الاردن اعلنت الخميس ان عدداً من الدول تعهدت دفع 118 مليون دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" من اجل مساعدتها للتغلب على الأزمة التي نجمت عن خفض التمويل الأميركي.

وقال وزير خارجية الاردن أيمن الصفدي في مؤتمر صحافي، أن ألمانيا والسويد والاتحاد الأوروبي وتركيا واليابان بين الدول التي قدمت أموالا إضافية للأونروا خلال الاجتماع الذي عقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك