Fri 24/05/2019 04:23AM
البث المباشر Live
محمد مصطفى : الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال يتحقق بإعادة النظر بالاتفاقيات الأربعاء 09/01/2019 الساعة 04:52:49 مساءً




قال رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني د. محمد مصطفى إن “لموضوع الانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل جوانب مختلفة، جزء منها تعاقدي، بسبب وجود اتفاقيات اقتصادية تنظم العلاقة مع إسرائيل، وهذا الموضوع عفا عنه الزمن ولابد من تغييره”.

وأضاف في مقابلة خاصة مع وطن، أن الجزء الثاني للوصول نحو الانفكاك يتمثل من خلال عملية تنمية حقيقية تنتج اقتصادا وطنيا معتمدا على ذاته، لكن كل ذلك يحتاج الى بيئة سياسية مواتية.

وأكد أننا “نريد أن نزيل كل نقاط الضعف للاقتصاد الفلسطيني وتنظيم العلاقة مع إسرائيل بطريقة لا يوجد فيها أي نوع من الهيمنة”.

وجاءت مقابلة مصطفى على هامش لقاء نظمه معهد أبحاث السياسات الاقتصادية “ماس” في مدينة رام الله بعنوان ” الانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل .. التحديات ومتطلبات النجاح”، بمشاركة رسمية اقتصادية واسعة، من أجل الخروج بتوصيات عملية ووضعها في متناول صانعي القرارات والسياسات.

عودة : انخفاض حاد في استيراد البضائع الإسرائيلية

وفي السياق ذاته، قالت وزيرة الاقتصاد عبير عودة لوطن، إننا “بدأنا منذ فترة طويلة بخطوات عملية على الأرض للوصول الى الانفكاك الاقتصادي وهذا ما ظهر في الإحصائيات الأخيرة”.

وأضافت : على سبيل المثال نسبة مساهمة ما يتم استيراده من إسرائيل تتناقص وبشكل حاد، حيث انخفضت تلك النسبة من 71% خلال عام 2012 الى 54% في العام 2017، وهذا ناتج عن استراتيجيات اقتصادية، إضافة الى فتح أسواق خارجية جديدة حتى يتم استبدال المنتج الإسرائيلي بوطني فلسطيني مع استيراد بعض المنتجات الأخرى من الدول الإقليمية.

من جهته، قال مدير عام معهد ماس د. نبيل قسيس إن “الانفكاك لا يعني فقط إلغاء بروتوكول باريس، وإنما بناء مقومات الاقتصاد الفلسطيني وهناك الكثير مما يمكن عمله لتقويتنا على المستوى الداخلي أولا”.

عبد الكريم : نحن غير مهيئين للانفكاك الاقتصادي

من جهته، قال المحلل الاقتصادي د. نصر عبد الكريم لوطن إننا “غير مهيئين حاليا للانفكاك الاقتصادي بسبب سياسات الأمر الواقع الإسرائيلية على الأرض والتداخل السكاني وإقامة المستوطنات وعدم سيطرتنا على الحدود والأرض”.

وأضاف أن “الحديث من المفترض أن يكون حول تخفيف التبعية للاقتصاد الإسرائيلي”، مردفا : يمكن الحديث عن انفكاك جزئي من خلال بعض السياسات التي من المفترض على الحكومة أن تمارسها، لكن الانفكاك التام لن يتحقق إلا بالسيادة الكاملة السياسية والاقتصادية.

وشدد أنه لوقف الهيمنة الإسرائيلية يجب تقوية القاعدة الإنتاجية للاقتصاد وهذا يتطلب إعادة الاعتبار لقطاعي الزراعة والصناعة وسياسات ضريبية داعمة، اضافة لتنمية ثقافة المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك