Wed 17/07/2019 09:18AM
البث المباشر Live
ضبط 280 ألف لتر سولار مهرب بالضفة خلال 2018 الأربعاء 23/01/2019 الساعة 01:33:00 مساءً




- قال مدير عام الاعلام والعلاقات العامة بالضابطة الجمركية، المقدم لؤي بني عودة، أن حجم كميات المحروقات المضبوطة في الضفة خلال 2018 بلغ 283 الف لتر.

وأفاد بني عودة، أن 280 ألف لتر من الكميات المضبوطة هي من السولار المهرب والمغشوش والغير قانوني والمخالف للمواصفات والمقاييس الفلسطينية.

وتتركز معظم عمليات الضبط في مناطق "ج" الغير خاضعة لسيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية، أغلبها في ضواحي القدس والخليل.

وأشار مدير العلاقات العامة والاعلام في الضابطة الجمركية، أن خسائر الاقتصاد الفسطيني من المحروقات المهربة والمغشوشة تقدر بملايين الدولارات.

وفي 2017، بلغت كميات السولار المهرب المضبوط من قبل جهاز الضابطة والاجهزة الامنية حوالي 91 ألف لتر.

وأوضح بني عودة، ان عدد القضايا المتعلقة بتهريب المحروقات من اسرائيل الى مناطق السلطة الوطنية حوالي 109 قضايا في 2018.

وناشد بني عودة المواطنين بضرورة الابتعاد عن التعامل مع النقاط العشوائية التي تستخدم السولار المهرب المغشوش نظراً للمخاطر الاقتصادية والاضرار التي ستلحق بمركباتهم نتيجة استخدام هذه المواد.

وطالب المقدم لؤي، المواطنين بضرورة التفكير بأسعار لتر السولار الرسمية في اسرائيل والضفة والمقارنة بسعر ليتر السولار المهرب، فمن غير المعقول ان يباع لتر السولار في اسرائيل بــ7 شواكل، وفي فلسطين بــ5 شواكل، بينما المهرب اقل من ذلك بكثير !

وفي تقرير سابق أعده الاقتصادي حول مخاطر السولار والبنزين المهرب والمغشوش على السيارات، قال مدير خدمات ما بعد البيع في شركة قرش موتورز، المهندس الميكانيكي فهد سمحان، إن مخاطر السولار والبنزين المغشوش له نتائج كارثية على السيارات، نظراً لحجم الأضرار التي يحدثها في محرك وأجزاء مهمة في المركبة.

وأوضح سمحان، أن السولار يتم غشه بعدة طرق منها خلطه بالماء أو مركبات غير كربونية أو استخدام الوقود بجودة متدنية، لغرض التوفير أو ناتج عن سوء تخزين يؤدي إلى اختلاط الوقود بالشوائب أو بفئات من أنواع الوقود الأخرى.

وقال إن التكلفة المادية وخاصة للسيارات الحديثة، نتيجة استخدام الوقود والسولار المغشوش، ستكلف جيب المواطن كثيراً.

ونصح بأن لا ينظر إلى سعر لتر السولار المهرب المنخفض مقارنة مع السعر الرسمي من أجل التوفير، إذ إن هذه الفوارق قد يدفعها مضاعفاً في حل تعطل المركبة.

وفيما يتعلق بكيفية اكتشاف السائق للمشاكل في سيارته نتيجة استخدامه للوقود المغشوش، سواء كان بعلمه أو بدون، رؤية دخان أسود أو دخان برائحة غير اعتيادية يخرج من مجرى العادم كخلل واضح للعيان.

وأضاف مدير خدمات ما بعد البيع في شركة قرش، أن إحدى المشاكل الواضحة لاستخدام الوقود المغشوش في السيارة، وجود صعوبة في التشغيل أو رجة في المحرك أو ضعفا في السحب أو عدم انتظام في حرق الوقود (التفتفة) أو أحيانا أضوية على التابلو.

وزاد: "إن هذه الأعطال الذي تبدأ بشكل متدرج ومتدحرج إلى أن تظهر هذه المشاكل فجأة بعد استخدام الوقود المغشوش باستمرار".

وتبدأ الأعطال في السيارة من مضخة الوقود، حيث تصبح ضعيفة ومهترئة أو تتعطل بشكل كامل، إضافة إلى إمكانية انسداد في مجرى الوقود، خاصة في حال وجود شوائب متراكمة في الوقود عند تعبئته من المحطات نتيجة سوء التخزين.

وتابع حديثه ان السولار والبنزين المغشوش يؤدي إلى تلف في بخاخات المركبة اما باغلاق كامل او تعطل (انفتاح دائم) وعليه يشعر المواطن أن مركبته ازداد استهلاكها من الوقود وملاحظة ضعف في سحب السيارة.

ومن اخطر المشاكل التي قد تصيب السيارة نتيجة استخدام الوقود المهرب والمغشوش، الأجزاء الداخلية للمحرك وبالذات "البساتين والرنجات" التي من الممكن أن يحدث لها تآكل بسبب عدم انتظام الاحتراق وما يعرف ب Pre - ignition.

وبين المهندس فهد سمحان، أن نواتج الاحتراق الغير مكتمل بسبب الوقود الملوث تؤدي إلى تسكير وتلف في برميل البيئة، خاصة في محركات الديزل والأجزاء الكهربائية المصاحبة لها، ما يؤدي إلى زيادة في استهلاك الوقود.

وشدد على أن هذه الأعراض قد تحدث منفردة أو مجتمعة حسب مستوى التلوث في الوقود الذي يتم تعبئته في خزان الوقود.

ووجه نصيحة للمواطنين، بعدم التهاون في عمل الصيانة الدورية وتغيير فلتر الوقود بشكل منتظم ومستمر ووضع فلاتر ذات جودة عالية، إضافة الى الالتزام بتعليمات المصنع خاصة في المركبات الحديثة والتي تعتمد نظام الحقن المباشر (Direct injection).

واكمل بأن يحاول المواطن تعبئة الوقود من المحطات حسنة السيط والسمعة، والمباشرة في عمل الصيانة والاصلاح للمركبة حال الاحساس بوجود خلل وعدم التهاون والمماطلة لتفادي تضاعف الخلل.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك