Thu 23/05/2019 12:24PM
البث المباشر Live
المالية: أعددنا الخطط والإجراءات اللازمة للتعامل مع قرار اقتطاع "المقاصة" الأثنين 18/02/2019 الساعة 01:30:30 مساءً




قالت وزارة المالية والتخطيط في حكومة تسيير الأعمال إنها لم تتفاجأ من القرار الإسرائيلي الذي اتخذ أمس باقتطاع مبالغ مخصصات ضحايا الاحتلال بما فيهم أسرى الحرب والجرحى وعائلات الشهداء من أموال وعائدات الشعب الفلسطيني.

وأشارت الوزارة في بيان صادر عنها الاثنين إلى أنها عملت منذ شهر تموز الماضي على تحضير وتفعيل الخطط والإجراءات اللازمة للتعامل مع مثل هذا القرار غير الإنساني.

وأكدت أن القرار الإسرائيلي الأحادي الجانب باقتطاع مبلغ 502 مليون شيكل من عائدات الضرائب الفلسطينية والمدفوعة أصلاً من قبل الشعب الفلسطيني هو بمثابة رصاصة الرحمة على ما تبقى من اتفاقية باريس الاقتصادية.

وذكرت أن هذا الإجراء "يضاف إلى سلسلة الإجراءات التي تتخذها "إسرائيل" لاستغلال أموالنا".

وجاء في بيان الوزارة "أنه آن الأوان للبدء الفعلي بالانفكاك عن اتفاقية باريس الاقتصادية والتي يوماً بعد يوم تجعل من الاحتلال الإسرائيلي احتلالاً مريحاً وبالغ الربح".

وفي ذات السياق أكدت أن "القرارات السياسية ستؤخذ وتقر من قبل قيادة السلطة الفلسطينية ولكن بطبيعة الحال من واجبنا ومهمتنا في وزارة المالية أن نؤمن المساندة المالية للمستوى السياسي من خلال توفير الأرضية المالية اللازمة للحد من التبعيات السلبية التي قد تنتج عن هذه الإجراءات الإسرائيلية".

وذكرت أيضًا أن المجتمع الفلسطيني قيادة وشعباً سيثبت للعالم صلابته وصموده في وجه القرارات الإسرائيلية وسنعمل يداً بيد لمواجهة هذا التحدي الأخير وتجنيده لصالحنا في نهاية المطاف، حسبما جاء في بيانها.

وقرر "الكابنيت" الإسرائيلي أمس خصم نحو 139 مليون دولار من عائدات الضرائب المقاصة، والتي تخصصها السلطة الفلسطينية لدفع رواتب الأسرى وعائلات الشهداء.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك