Thu 20/06/2019 01:48AM
البث المباشر Live
الاتحاد الأوروبي يدعم إطلاق حملة "خليك صديق للبيئة، بكفينا بلاستيك" من مخيم شعفاط للاجئين الأربعاء 12/06/2019 الساعة 03:59:29 مساءً




في إطار مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي، أطلقت مؤسستي CESVI وOverseasالإيطالية بالتعاون مع شبكة المنظمات البيئية الأهلية الفلسطينية (PENGON) حملة بعنوان "خليك صديق للبيئة، بكفينا بلاستيك"والتي تستهدف الآثار الضارة لاستخدام البلاستيك في الحياة اليومية وتشجيع الفلسطينيين على تقليص استخدامهم للمنتجات البلاستيكية واعتمادهم عليها. تم إطلاق الحملة خلال مأدبة إفطار رمضانية على سطح المركز النسوي في مخيم شعفاط حيث انتهج الإفطار مبدأ تقليل النفايات لحد الصفر في محاولة لزيادة الوعي حول القضايا البيئية الناتجة عن زيادة انتاج واستهلاك النفايات الصلبة، وخاصة البلاستيك.

اجتمع أفراد المجتمع المحلي، معظمهم من النساء والأطفال، لحضور حفل إفطار رمضاني أقيم على سطح تم تجديده مؤخرًا في قلب مخيم شعفاط للاجئين. استضافت المساحة الخضراء ممثلين من CESVI وOverseas،المؤسستان المنفذتانلمشروع يموله الاتحاد الأوروبي بعنوان: تحسين الظروف الصحية والبيئية لمجتمع مخيم شعفاط للاجئين، والذي يهدف إلى تحسين إدارة النفايات الصلبة وتشجيع الحد من إنتاج النفايات في المصدر.

تم تصميم الإفطار ليكون حدثاً منتجاً ل "صفر نفايات" من أجل الترويج على التخلص من الآثار الوخيمة الناجمة عن الاستخدام الواسع للمواد البلاستيكية؛ أحد القضايا التي يدعو إليها الاتحاد الأوروبي فيالمحافل العالمية. انبثق من هذه المبادرة حملة تشجع على تقليل استخدام المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة، خاصة الأكياس البلاستيكية.
فيما يتعلق بالحملة، قال المنسق الفني لـ CESVI فرانسيس غرفة: "نأمل أن تؤدي هذه الحملة إلى إحداث تغيير سلسلي يؤدي إلى تنشيطحركة تدعو إلى تقليل النفايات في القدس الشرقية وبقية فلسطين، حيث يعمل وكلاء التغيير الفلسطينيون فيها على تحقيق رؤية موحدة: القضاء على النفايات في المخيم وفي جميع أنحاء البلاد. وأملنا هو أن تتبنى الأجيال الشابة خيارات نمط حياة ذكية تتوافق مع الاستهلاك المستدام وإدارة الموارد ".

حملة "خليك صديق للبيئة، بكفينا بلاستيك" هي حركة بيئية تشجع على الحد من إنتاج النفايات في المصدر وتثبط استخدام المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة بالإضافة لتشجيع استخدام أكياس صديقة للبيئة. لزيادة تأثير الحملة إلى الحد الأقصى، تعهدت PENGON بالترويج لها محليًا وفي جميع أنحاء الضفة الغربية بدءًا من مدينة رام الله. تهدف الحملة إلى أن تصبح مبادرة مستقلة تواصل نشر رسائل التوعية البيئية بدعم من الرعاة في القطاعين الخاص والمؤسساتي.

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك