Sun 21/01/2018 08:35AM
البث المباشر Live
الجامعة العربية تطلق حملة لنصرة القدس بعدة لغات الخميس 21/01/2018 الساعة 08:35:19 مساءً




أطلقت جامعة الدول العربية سلسلة تسجيلات قصيرة قالت إنها تأتي "نصرةً للقدس ودعمًا للشعب الفلسطيني"، كما أنها تؤكد أن "القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية".

وأوضحت الجامعة في بيان نشر الخميس على موقعها الإلكتروني أن قطاع الإعلام والاتصال بالجامعة أنتج سلسلة مكونة من سبعة تسجيلات قصيرة تتضمن رسائل لنصرة القدس تحت عنوان "القدس عاصمة فلسطين".

وأشارت إلى أنه تم نشر تلك التسجيلات بلغات عدة شملت العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والتركية، واليابانية، والعبرية، بهدف "الوصول لأكبر عدد ممكن من المشاهدين من مختلف دول العالم، ومخاطبة المجتمع الدولي وليس فقط المجتمع العربي".

وأكدت أن هذه الخطوة تُعد "الأولى من نوعها لنصرة القدس ودعمًا للشعب الفلسطيني، والتأكيد على أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية".

وأوضحت أنه في سابقة خطيرة أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يوم الأربعاء الموافق 6 ديسمبر 2017، الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، وأعطي تعليماته للبدء في اجراءات نقل السفارة الأمريكية إليها، مخالفًا بذلك قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي وجميع الأعراف الدولة، ومتجاهلًا للحقائق والتاريخ في المنطقة.

وأشارت إلى أنه في أول رد رسمي للجامعة أعلن أحمد أبو الغيط في بيان رسمي رفضه لهذا الإعلان، مؤكدًا بطلانه ومعربًا عن الرفض العربي الكامل له.

وفي سياق تحرك الجامعة ضد قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، أعلن الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي الأربعاء عن اجتماع وزراء خارجية ست دول عربية، بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط، سيعقد في العاصمة الأردنية عمّان، يوم السادس من يناير المقبل.

وقال زكي في تصريحات صحفية إن الاجتماع المقبل في عمان سيضم وزراء خارجية الأردن ومصر وفلسطين والسعودية والإمارات والمغرب، وهم أعضاء وفد الوزراء المشكل بقرار من مجلس وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم الطارئ يوم التاسع من كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وكان وزراء الخارجية العرب طالبوا الولايات المتحدة في اجتماعهم الطارئ المذكور، الذي عقد بدعوة من الأردن، بإلغاء إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل" ونقل السفارة الأمريكية إليها، وأكدوا أن القرار "يقوض جهود تحقيق السلام في الشرق الأوسط".


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك