Sat 17/11/2018 06:13AM
البث المباشر Live
الاردن.. قرارات مرتقبة بشان الضريبة والمشتقات النفطية الأربعاء 17/11/2018 الساعة 06:13:26 مساءً




- تعهد رئيس الوزراء الاردني عمر الرزاز بأن تخفض الحكومة نفقاتها العام الحالي بحوال 150 مليون دينار، كاشفا أنها أعدت خطة لهذا التخفيض بالنفقات، وأن هيئات ومؤسسات ووزارات ستطبق القرار. مشددا على أن الحكومة "ستتحمل مع المواطن الكلفة كون هذا القرار أحد الحلول المهمة لعدم التعويل على الجباية كوسيلة وحيدة لتغطية النفقات الحكومية".

وأعلن الرزاز باستفاضة، في أول مؤتمر صحفي له أمس، عن توجهات وقرارات مرتقبة لحكومته. مؤكدا أن "من حق المواطن الحصول على الخدمات مقابل الضريبة التي يدفعها".

وبين أن الحكومة تدرس إعادة النظر بضريبة سيارات الهايبرد، ومن المرتقب صدور قرار بشأنها الأسبوع المقبل، فيما تدرس أيضا إعادة هيكلة الوزارات والهيئات المستقلة وإصدار نظام جديد يضبط الزيادات في الرسوم بالمدارس الخاصة، وإعادة النظر بقانون التقاعد المدني باتجاه عدم منح الوزير راتبا تقاعديا مقابل الخدمة القصيرة. فيما كشف عن أن الحكومة ستبادر إلى إصدار بطاقة لكل مريض من مرضى السرطان، وإعادة النظر بالإجراءات البيروقراطية لعلاجهم، وتحويلهم إلى مركز الحسين.

وفي التفاصيل، أعلن الرزاز، في المؤتمر الصحفي الذي عقده بدار رئاسة الوزراء بحضور وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، عن أن قرارا مرتقبا يتعلق بسيارات "الهايبرد" سيتم اتخاذه حال الانتهاء من دراسته دراسة وافية، والتأكد من أثره المالي على الخزينة وانعكاساته على المواطنين، موضحا ان الأثر المالي لقرار وقف الإعفاء على سيارات الهايبرد كانت نتائجه أقل من التوقعات، لأن المواطن بطبيعته يعزف عن شراء هذه السيارات.

وأشار الرزاز إلى أن وزير المالية سيصدر قرارا الأسبوع المقبل حول سيارات "الهايبرد" بعد حوار مطول مع ذوي الخبرة وأصحاب الشأن.

وعرج الرزاز في حديثه إلى معادلة المشتقات النفطية وكل الأسئلة التي توجه له ولفريقه الوزاري عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي قائلا: "إن من حق المواطن معرفة مكونات تسعيرة المشتقات النفطية، والإجابة عن تساؤلاته ومن أبرزها عدم التناغم بين الأسعار في الأردن وبعض الدول"، مؤكدا ضرورة احترام عقلية الأردني في هذا الشأن.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك