Sat 15/12/2018 07:18AM
البث المباشر Live
اتحاد الموظفين العرب بالأونروا يهدد في العصيان الأثنين 15/12/2018 الساعة 07:18:50 صباحا




تواصلت الفعاليات الاحتجاجية متواصلة داخل وخارج مقر "الاونروا"، وسط تضامن من كافة الفصائل الوطنية، فيما اعطى اتحاد الموظفين العرب بالأونروا 3 أسابيع مهلة لعودة المفصولين قبل البدء بعصيان كامل وسط توقعات بان تأجيل العام الدراسي بات وشيكاً .
وقال محمد الغرة رئيس الجمعية العمومية في اتحاد الموظفين العرب بالأونروا، الاحد، في تصريح صحفي ان: "جريمة التقليصات الكبيرة التي قامت بها "الاونروا" ، دفعتنا لاتخاذ جملة قرارات ابرزها الاستمرار في نزاع عمل مع الاونروا ، حتى يتم الاستجابة لمطالبنا ".
وأكد الغرة انه سيتم اعطاء الجهود والاتصالات مهلة 3 أسابيع للتراجع عن قرار فصل موظفي الطوارئ، وفي حال عدم الاستجابة سنقوم بخطوات جديدة تتضمن اغلاق جميع مؤسسات "الاونروا" والدخول في عصيان كامل حتى يعود جميع الموظفين لعملهم .
وبشأن التخوفات من تأجيل او الغاء العام الدراسي الجديد قال الغرة : "هناك خطر يهدد تأجيل المدارس لحتى الآن ونحن نتابع بقلق كبير اتجاه هذا الامر حتى منتصف آب وقت اعلان الأمين العام للأونروا بدء العام من تأجيله ، وبين انه اذا لم يتم سد العجز سيكون هناك اغلاق للمدارس وتأجيل او الغاء العام الدراسي" .
وكانت تصريحات قد انتشرت بشأن العام الدراسي الجديد حيث قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في فلسطين جيمي ماكغولدريك مدارس وكالة "الاونروا" قد لا تفتح أبوابها في موعدها بقطاع غزة.
ومن جانبه قال ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة حول بدء العام الدراسي في مدراس الأونروا، قال: “نحن على دراية كاملة كقيادة بالأونروا أن التعليم هو أحد أهم الأمور التي تقوم بها الوكالة للاجئين، نحن مصرين على القيام بكل ما نستطيع للاستمرار في خدمة التعليم، ونحن لم نقول بأننا لن نستمر في هذه الخدمة بل في حال لم يتم توفير الأموال حتى نهاية شهر أغسطس من الممكن أن نؤجل بداية المدارس”.
ويشار الى ان الولايات المتحدة قررت تخفيض مساعداتها للأونروا إلى النصف ، من 125 مليون دولار إلى 65 مليون دولار من الموازنة العامة لعام 2018. وذلك في ظل عجز مالي بلغ نحو 49 مليون دولار، خرجت به الأونروا من عام 2017.
قرار الولايات المتحدة دفع الاونروا للبدء بجملة من التقليصات بدأت بفصل 95 مهندساً من مهندسي العقود ، وعدم تثبيت الشواغر من المعلمين ، وليكون اخرها واصعبها فصل 1000 موظف من موظفي الطوارئ ممن يعملون منذ عشرات السنوات.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك