Tue 20/11/2018 01:11PM
البث المباشر Live
كوبا "تصالح" المغرب بعد قطيعة 37 عاما الأربعاء 20/11/2018 الساعة 01:11:08 مساءً




سلم إليو إدواردو أوراق اعتماده لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في المغرب ناصر بوريطة، ليصبح سفيرا لجمهورية كوبا لدى المملكة بعد قطيعة دبلوماسية بين الدولتين دامت 37 عاما.

وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء إن بوريطة استقبل سفير كوبا إليو إدواردو رودريغيث بيردومو في العاصمة الرباط، الثلاثاء، علما أن السفير الجديد سيقيم في باريس.

وذكر موقع "هسبريس" المغربي أن رئيس كوبا ميغيل دياز كانيل اختار تعيين سفير له في المملكة المغربية برتبة سفير مفوض فوق العادة، وهي أعلى مرتبة مقارنة بالسفير العادي.

ويأتي هذا التطور ليضع حدا لقطيعة دبلوماسية بين البلدين بدأت عام 1980، خلال فترة حكم الراحلين الملك الحسن الثاني والرئيس الكوبي فيديل كاسترو، بسبب الدعم الذي قدمته هافانا لما يعرف باسم "جبهة البوليساريو".

وكان سفيرا المغرب وكوبا في الأمم المتحدة، عمر هلال وأنايانسي رودريغيز كاميخو، وقعا في أبريل 2017 بنيويورك "اتفاقا لاستئناف العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء" بين البلدين.

وأشارت وزارة الخارجية المغربية في بيان إلى أن قرار المملكة بعودة العلاقات "يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية من أجل دبلوماسية استباقية ومنفتحة على شركاء ومجالات جغرافية جديدة".


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك