Thu 15/11/2018 09:57AM
البث المباشر Live
أنجيلا ميركل ستتخلى عن رئاسة حزبها الأثنين 15/11/2018 الساعة 09:57:58 مساءً




تنوي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التخلي عن رئاسة حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي في كانون الأول/ديسمبر، حسبما أعلن مسؤول في الحزب، اليوم الإثنين، غداة نكسة انتخابية قاسية. لكنها ستظل محتفظة بمنصبها كمستشارة ألمانيا.

نقلت “فرانس برس” عن مسؤول في الحزب طلب عدم كشف هويته، قوله إن ميركل “لن تترشح لرئاسة الحزب”، مؤكدا بذلك معلومات نشرتها مجلة “دير شبيغل” وصحيفة “هانلسبلات” على موقعيهما الإلكترونيين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر لم تكشف عنها، في تقريرها الذي صدر اليوم الإثنين، حيث التقى قادة حزب ميركل في أعقاب انتخابات الولاية التي مني فيها حزب ميركل المحافظ، الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وشريكه في الاتئلاف الحاكم، حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، بخسارة فادحة.

كما نقلت صحيفة “بيلد” عن مصارد في قيادة الاتحاد الديمقراطي المسيحي، إن ميركل أبلغت الحزب أنها لن تترشح مجددا لرئاسة الحزب.

وكان سلف ميركل، غيرهارد شرودر، قد تخلي عن منصبه كرئيس للحزب في 2004، لكنه احتفظ بمنصبه كمستشار ألمانيا.

وتقود ميركل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي منذ عام 2000، وفازت بمنصب المستشارية في 2005. ويتوقع أن يعقد الحزب مؤتمرا في كانون الأول/ ديسمبر، تسعى خلاله قيادة الحزب للفوز بولاية أخرى.

وستحاول المستشارة الألمانية، إعادة تجميع تحالفها الحكومي الهش بعد هزيمة انتخابية ساحقة مني بها الحزبان الكبيران العضوان فيه في اقتراع في مقاطعة هيسه.

والأمر الأكثر إلحاحا بالنسبة لميركل، التي ستلقي خطابا عند الساعة 14:00ظهر اليوم، هو منع الاشتراكيين الديمقراطيين الذين يبدون على وشك التفكك، من مغادرة التحالف الحكومي.

وسيعني سيناريو كهذا نهاية الحكومة وانتخابات تشريعية مبكرة ونهاية الحياة المهنية لميركل على الأرجح.

وكتبت صحيفة “سودويتشه تسايتونغ” في افتتاحية، الإثنين، أن “الوضع خطير بالنسبة لميركل. السؤال يتعلق بمعرفة ما إذا كان علينا أن نضع قريبا على تحالفها عبارة: قيد التصفية”.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك