Tue 20/11/2018 01:25PM
البث المباشر Live
البرلمان البريطاني يستضيف الدكتور عدنان مجلي الجمعة 20/11/2018 الساعة 01:25:30 صباحا




استضاف مجلس المحافظين لشؤون الشرق الأوسط في البرلمان البريطاني، امس الخميس، الدكتور عدنان مجلي رئيس الكونغرس الفلسطيني العالمي للحديث عن الأوضاع السياسية في فلسطين.

وقال الدكتور مجلي في الجلسة التي حضرها عدد كبير من أعضاء مجلسي العموم واللوردات، وسفراء عرب واجانب ، ان الشعب الفلسطيني يواجه مشكلات غير مسبوقة في التاريخ.

وأضاف: "الشعب الفلسطيني يواجه لائحة طويلة من المشكلات الجدية والوجودية في مقدمتها الاحتلال الاستيطاني الأحلالي الذي يعمل بشكل يومي حثيث على تقويض الوجود الفلسطيني على الأرض الفلسطينية".

ومضى يقول: "تعمل اسرائيل على تقويض حل الدولتين من خلال البناء المتسارع للمستوطنات، ويشكل المستوطنون اليوم 26 في المئة من سكان الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، وبعد عدة سنوات سيكونون حوالي النصف".

وحذر مجلي من ان "الانفجار قادم بين الفلسطينيين والمستوطنين وعلى بريطانيا والمجتمع الدولي التحرك لمنع شلال دم يلوح في الأفق في الأرض المقدسة".

وقال: "على بريطانيا الاعتراف بدولة فلسطين على حدود العام 67 خدمة للسلام والاستقرار في المنطقة وتصحيحا للخطا التاريخي المتمثل في وعد بلفور".

وقال ان المشكلة الثانية التي يعانيها الفلسطينيون هي الانقسام "الذي عطل الحياة الديمقراطية، وأوقف البرلمان وأضر بالقضاء، وحول نظامنا في غزة وفي الضفة الى نظام يعتمد الأساليب البوليسية، حسب وصف مؤسسة هيومن رايتس ووتش في تقريرها الأخير".

ومضى يقول: "لهذا قدمت مبادرتي للمصالحة بعد لقاءات مكثفة مع القوى السياسية والتي تقوم على اعتبار قطاع غزة جزء محرر من الوطن يجري فيه تحويل كل التشكيلات العسكرية الى جيش وطني ذي مهام دفاعية، ويجري التركيز على اعادة إعمار قطاع غزة، والعودة الى الانتخابات واحياء البرلمان".

وقال انه بادر الى تاسيس الكونغرس الفلسطيني العالمي من اجل المساهمة في تنظيم وتوجيه عمل الفلسطينين حول العالم لدعم الوطن من خلال أوجه عديده.

وأضاف: "نحن لسنا ثوريين أو انقلابين. نحن نؤمن ان منظمة التحرير هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب، والرئيس محمود عباس هو زعيم الشعب الفلسطيني بلا منازع، ونسعى للحصول على دعمه من اجل تمكيننا من مساعدة اخواننا في تطوير بلدنا وتعزيز صمود شعبنا على ارضه".

وقال مجلي "اننا مع الرئيس محمود عباس في دعوته للحل السياسي من خلال المفاوضات، ونحن أيضا مع التغيرات الجارية في حركة حماس نحو تبني حل الدولتين والعمل الشعبي السلمي".


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك