Tue 19/03/2019 01:27AM
البث المباشر Live
ترامب يحاول الحفاظ على الدعم المالي للأجهزة الأمنية الفلسطينية السبت 19/03/2019 الساعة 01:27:30 صباحا




بعد تخفيف المساعدات المالية الأميركية للفلسطينيين خلال العام المنصرم، حتى درجة الانعدام، تعمل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الوقت الحالي للإبقاء على المساعدات المالية التي تقدمها للأجهزة الأمنية الفلسطينية، وذلك وسط إشارات بأنها قد تطرح أخيرًا خطة السلام التي طال انتظارها.

ويقول ماثيو لي، الذي كشف عن مساعي إدارة ترامب على الحفاظ على الجزء المتبقي من المساعدات الأميركية في تقرير له في وكالة أسوشييتد برس: "قامت إدارة ترامب بتخفيض المساعدات الأميركية للفلسطينيين بلا خجل، والآن، تدرس الإدارة جهودها لإبقاء ما تبقى من المساعدات الفلسطينية المتبقية على قيد الحياة" مستطردًا "يبدو أن هذا التحول المدهش هو نتيجة للإدراك المتأخر بأن مشروع قانون جديد من المحتمل أن يجبر الولايات المتحدة على إنهاء جميع المساعدات المقدمة إلى السلطة الفلسطينية، بما في ذلك المساعدة الأمنية التي تدعمها إسرائيل، بحلول نهاية شهر كانون الثاني 2019".

يشار إلى أن إزالة هذه المساعدات، التي يبلغ مجموعها 61 مليون دولار، (حتى مع قطع المساعدات الأخرى)، ستوجه ضربة إلى التعاون الأمني الفلسطيني الإسرائيلي الذي تقدره كل من الولايات المتحدة وإسرائيل. كما أن مشروع القرار يطالب أيضًا بإغلاق مكاتب الوكالة الأمريكية للتنمية (يو.إس.إي.آي.دي) في القدس الشرقية المحتلة والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، في مساعي لتفادي حدوث ذلك، وإزالة التعقيدات التي قد تكون قاتلة لـ "صفقة القرن" الموعودة.

وستقوم الإدارة بإرسال الفريق إريك ويندر، الذي يعمل كمنسق أمني أميركي لإسرائيل والسلطة الفلسطينية، إلى الكونغرس خلال الأيام المقبلة، لحث المشرّعين على الخروج بإصلاح للقانون، المعروف باسم "توضيح مكافحة الإرهاب" قانون عام 2018، للسماح للمساعدات بالاستمرار.

وقال مساعدو الكونغرس إنهم يتوقعون أن يبدأ الجنرال ويندر ومسؤولون آخرون في طرح القضية الأسبوع المقبل، أملا في الحصول على حل في الوقت القصير المتبقي من هذا العام. هذا ومن المقرر أن يتم تعليق عمل مجلس النواب ومجلس الشيوخ في الـ 13 والـ 14 من شهر كانون الأول المقبل على التوالي.

وإذا فشل الجنرال ويندر في ذلك، يقول المسؤولون أنهم يتوقعون مضاعفة جهودهم عندما ينعقد الكونغرس الجديد في شهر كانون الثاني 2019.

ورفضت وزارة الخارجية الأميركية التعليق على هذا الجهد، ولكنها أقرّت بالمشكلة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك