Sun 20/01/2019 12:40PM
البث المباشر Live
الآلاف من أبناء شعبنا يشاركون في ايقاد شعلة الانطلاقة في مخيمات لبنان الثلاثاء 20/01/2019 الساعة 12:40:13 صباحا




شارك الألاف من أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيمات لبنان، أمس الاثنين، في ايقاد شعلة الانطلاقة الرابعة والخمسين للثورة الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح".

في مخيم نهر البارد شمال لبنان، نظّمت حركة فتح مسيرة جماهيرية حاشدة، بمشاركة كوادر واعضاء الحركة وممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وحشد غفير من أبناء المخيم.

وقال عضو قيادة فتح في شمال لبنان يوسف الاسعد: "إن إرادة أبناء ياسر عرفات وإصرارهم مستمر حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني على عهد الطلقة الأولى والشهيد الأول، والأسير الأول، مؤكدا دعم شعبنا في كافة أماكن تواجده للرئيس محمود عباس ومواقفه الثابتة في الحفاظ على الثوابت الوطنية.

وفي مخيم البداوي شمال لبنان، نظَّمت حركة "فتح" مسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت من أمام مجمع الشَّهيد الرمز ياسر عرفات يتقدمها فرق الأشبال والكشافة والأندية الرياضية والمكاتب الحركية، بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأحزاب اللبنانية.

وأكد أمين سر حركة فتح في شمال لبنان محمد فياض، تجديد العهد في هذه الذكرى المجيدة تحت قيادة الرئيس محمود عباس وعلى خطى الرئيس الشهيد ياسر عرفات والاستمرار بالمسيرة النضالية حتى تحقيق الانتصار.

وشدد على أن منظمة التحرير الفلسطينية ستبقى الممثل الشرعي الوحيد لأبناء شعبنا في الوطن والشتات، مشيراً الى أنها تمكنت من الحفاظ على كينونة شعبنا وهويته الوطنية منتزعة الاعتراف العربي والدولي بحق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال المغتصب لأرضنا.

كما نظمت حركة فتح شعبة المعشوق مسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت من أمام مقر اللجنة الشعبية بمشاركة اعضاء اقليم فتح في لبنان وممثلي الفصائل الفلسطينية والاحزاب اللبنانية.

وأكد عضو اقليم فتح في لبنان يوسف زمزم، أن حركة فتح حولت اللاجئين إلى مناضلين، وحافظت على القرار الفلسطيني المستقل، وخاضت معارك التصدي والصمود في الكرامة وبيروت، وقدّمت آلاف الشهداء والأسرى، وحققت اعتراف العالم بالدولة الفلسطينية، وتصدت لكافة المؤامرات الداخلية والخارجية التي استهدفت حقوق شعبنا الوطنية.

وفي مخيم البص جنوب لبنان أحيت حركة "فتح" الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية، باحتفالٍ حاشد في ساحة مقر الشعبة، بحضور عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" رفعت شناعة وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية وأبناء المخيم والجوار.

وقال شناعة: "نقول للرئيس أن الهم ثقيل والعبء ثقيل والمشوار ثقيل، نقول لك سر بكل همتك إننا نحتاج إلى حكمتك وصبرك على كل الواقع الفلسطيني، نحن خلفك وسنبقى مدافعين عن القضية والقرار الوطني الفلسطيني المستقل والوحدة الوطنية حتى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وأكد أن "لا دولة بدون قطاع غزة وهذا ما يجب أن يفهمه الجميع، "لا نقبل بأن يكون في غزة دولة بعيدة عن الضفة، وان هذه مؤامرة لا تخدم سوى اسرائيل، نحن أمام خيار واحد أن نكون صفاً واحداً ونلتف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني البيت الذي يأوينا."

كما نظّمت الحركة في مخيم البرج الشمالي مسيرة جماهيرية حاشدة بحضور كوادر واعضاء الحركة وممثلو الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وحشد غفير من ابناء المخيم.

وأحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" شعبة الساحل ذكرى انطلاقة المارد الفتحاوي وإيقاد شعلتها الـ54 بمسيرة جماهيرية حاشدة بمشاركة ابناء شعبنا في تجمعات البيسارية، وعدلون، وكفربدا، وجمجيم، والعيتانية، والواسطة، والبرغلية، والشبريحا والقاسمية.

وفي مخيم الرشيدية، احيت "فتح"-شعبة الرشيدية الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة حركة "فتح" انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة باحتفال حاشد ومسيرةٍ جماهيريةٍ بحضور كافة الفصائل الفلسطينية.

وأكد أمين سر حركة فتح في منطقة صور، العميد توفيق عبد الله، أن حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية تتعرضان ومنذ البدايات لأبشع تآمر، مشدداً على أن فتح تبقى دائما العنوان الأول والأخير للصمود في وجه كل المتآمرين.

وأشار الى أن الثورة بجهود أبطال شعبنا وأبناء فتح دائما تجدهم في الشدائد كالجسد الواحد منذ الرصاصة الأولى الى يومنا هذا، وكانت فتح وما زالت طليعة الشعب الفلسطيني بمواجهة اعداء شعبنا وثورتنا المباركة.

كما أحيت حركة "فتح" ذكرى الانطلاقة في مخيم عين الحلوة بمشاركة أمين سر الساحة عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" فتحي أبو العردات، وقائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وعضو قيادة الساحة اللواء منير المقدح، وأمين سر إقليم لبنان حسين فياض وأعضاء الإقليم وممثلي الفصائل الفلسطينية والنائب اللبناني أسامة سعد ممثلا بمحمد ضاهر وحشد غفير من أبناء المخيم.

وأكد أبو العردات، في كلمة باسم حركة "فتح" في لبنان، المضي على خطى الرئيس الشهيد ياسر عرفات، والرئيس القائد محمود عباس، لحماية مشروعنا الوطني حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس والعودة إلى وطننا، والوقوف في وجه مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وطالب حركة "حماس" بإطلاق سراح المعتقلين في غزة لكي تكتمل فرحة المناضلين بالمشاركة في احتفالات الانطلاقة، وبالوحدة الوطنية وليس تعميق الانقسام.

وفي مخيم "المية ومية"، أحيت حركة فتح ذكرى انطلاقتها بمسيرة جماهيرية حاشدة بمشاركة قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وعضو بلدية المية ومية زين صيقلي، وأعضاء الإقليم وممثلي الفصائل الفلسطينية وحشد غفير من أبناء المخيم.

وعاهد أمين سر حركة "فتح" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، الرئيس الشهيد ياسر عرفات والرئيس محمود عباس الوفاء للشهداء والسير على دربهم حتى تحقيق حلمهم بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتحقيق حق العودة، مؤكدا أن "فتح" ستبقى رأس الحربة لإسقاط مشروع ترمب وستبقى رأس العمل الوطني والنضالي لمواجهة الاستيطان والعدوان والحصار على شعبنا.

وشدد على أن "فتح" هي حامية المشروع الوطني الفلسطيني وصانعة المجد والانتصارات، وأنها كانت وما زالت متألقة وعميقة الجذور وعنوانا وطنيا ثوريا في الوجدان الوطني، حيث قدمت عشرات آلاف الشهداء على درب الخلاص من الاحتلال ومن قيود التبعية والاحتواء والوصاية.

كما أحيت حركة "فتح" في مخيمات برج البراجنة، وشاتيلا، ومار الياس، في بيروت، ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية بمشاركة أمين سر حركة "فتح" في بيروت العميد سمير أبو عفش وكوادر وأعضاء الحركة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية، وحشد غفير من أبناء المخيمات والأشبال والزهرات والفرق الكشفية.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك