Wed 24/04/2019 09:21AM
البث المباشر Live
السفير العجوري يجري لقاءات مع مسؤولين فنلنديين الخميس 24/04/2019 الساعة 09:21:59 مساءً




وضع سفير دولة فلسطين لدى فنلندا ودول البلطيق تيسير العجوري، اليوم الخميس، مسؤولين فنلنديين، في صورة المستجدات الخطيرة التي تعيشها فلسطين من انتهاكات يومية للاحتلال الاسرائيلي والمخططات الرامية للاستيلاء على مزيد من الأرض الفلسطينية وتوسيع الاستيطان.

كما أطلعهم على اعتداءات المستوطنين وحملات التحريض العنصرية المتطرفة من قبل المسؤولين الإسرائيليين تجاه الشعب الفلسطيني وقيادته، خاصة التصريح الأخير حول الدعوة لمنع الرئيس محمود عباس من دخول فلسطين في المرات المقبلة.

جاء ذلك في إطار الاتصالات واللقاءات الدورية التي يقوم بها سفير دولة فلسطين لدى فنلندا ودول البلطيق مع مختلف الجهات الرسمية، حيث التقى مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفنلندي ورئيس وزراء سابق ماتي فانهانين، بحضور المستشار ميسون المزين في سفارة فلسطين لدى فنلندا ودول البلطيق، وكذلك مع عضو البرلمان الفنلندي عن حزب الاجتماعي الديمقراطي ووزير الخارجية السابق، ايركي تيوميويا، وذلك في مقر البرلمان الفنلندي بهدف مناقشة المستجدات السياسية الفلسطينية.

وفي هذا السياق، أشار السفير العجوري إلى عمليات التهويد المتسارعة الوتيرة في القدس الشرقية، والاقتحامات المتكررة للمسؤولين اليمينيين الإسرائيليين برفقة المستوطنين لباحات المسجد الأقصى والدعوات المتطرفة لتقسيمه، ومع التطرق لما نشره عضو بلدية الاحتلال بالقدس الذي دعا فيه إلى هدم أجزاء من أسوار القدس.

كما تحدث السفير العجوري عن الأوضاع الصعبة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وانتهاكاته لحقوق الانسان، مع الإشارة إلى رفض سلطات الاحتلال الافراج عن الأسير الفلسطيني سامي أبو دياك رغم وضعه الطبي الخطير، في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية.

بالإضافة إلى ذلك، أشار السفير العجوري إلى قرار مجلس الأمن رقم 4332 الصادر في ديسمبر 2018 حول الاستيطان مطالبا البرلمان الفنلندي بمناقشة هذا الموضوع، بهدف حث الحكومة الفنلندية على تنفيذ ما جاء في القرار.

كما تطرق السفير العجوري إلى ترؤس فلسطين لاجتماع مجموعة الـ77+ الصين، في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بتاريخ 15 يناير 2019 .

هذا وقد طلب السفير العجوري من البرلمانيين الفنلنديين باتخاذ موقف وحث دولتهم للضغط على دولة الاحتلال لوقف هذه الانتهاكات والمخططات التهويدية التي تشكل خطرا على مستقبل حل الدولتين، وعلى تحقيق السلام الشامل والعادل في منطقة الشرق الأوسط.

من جانبهما فانهانين وتيوميويا، عبرا عن شكرهما لوضعهما في صورة المستجدات ومشاركتهما هذه الحقائق المتعلقة بأوضاع الأسرى الفلسطينيين والتحركات السياسية الفلسطينية والمستجدات على الأرض.

وأكد فانهانين خلال الاجتماع الموقف الفنلندي الثابت من القضية الفلسطينية والمتمثل بدعم حل الدولتين، منوها أن هناك تزايدا في الوعي لدى الرأي العام الفنلندي بهذا الشأن.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك