Wed 20/11/2019 05:51AM
البث المباشر Live
سفينة هجومية برمائية وبطارية صواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران السبت 11/05/2019 الساعة 03:56:54 صباحا




أعلن البنتاغون أنه أرسل سفينة هجومية برمائية وبطارية صواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط لتعزيز قدرات حاملة طائرات تم إرسالها من أجل التصدي لتهديدات إيران، وفق ادعائه.

وباتت السفينة الحربية "يو إس إس أرلينغتون" التي تضم على متنها قوات من المارينز وعربات برمائية ومعدات ومروحيات في طريقها إلى الشرق الأوسط.

وجاء في بيان أصدره البنتاغون أن هذه التعزيزات "ستنضم إلى حاملة الطائرات يو إس إس أبراهام لينكولن وقاذفة تابعة لسلاح الجو الأميركي في منطقة الشرق الأوسط، ردا على مؤشرات رفع الجاهزية الإيرانية لشن عمليات هجومية ضد القوات الأميركية ومصالحنا"، وفق زعمه.

وقال البنتاغون إنه "يُواصل مراقبة أنشطة النظام الإيراني وجيشه وشركائه عن كثب"، مشددا بالوقت نفسه على أن الولايات المتحدة "لا تسعى لنزاع مع إيران".
وأضاف "نحن على استعداد للدفاع عن القوات والمصالح الأميركية في المنطقة".

وكانت واشنطن أرسلت مؤخرا، حاملة طائرات إلى الشرق الأوسط في مناورة مصحوبة بتحذير"واضح لا لبس فيه" من البيت الأبيض إلى إيران، ما قد يشكّل تصعيداً خطيراً بعد عام من الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني.

ووافق وزير الدفاع الأميركي بالإنابة باتريك شاناهان على نشر صواريخ باتريوت إضافية في الشرق الأوسط، في ظل التوتر الحالي مع إيران، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ونقلت قناة "الحرة" الأميركية عن شاناهان قوله إنه "من المهمّ أن تفهم إيران أن أي هجوم على المصالح الأميركية سيواجه بالرد المناسب".

وأضاف المسؤول الأميركي "نحن موجودون في الشرق الأوسط لمحاربة الإرهاب وتحقيق الأمن"، دون تحديد عدد صواريخ باتريوت التي ستنشر بالمنطقة.

وتأتي تصريحات شاناهان غداة إعلان واشنطن وصول أربع قاذفات إستراتيجية من طراز "بي 52" إلى الشرق الأوسط، إثر ورود "مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني"، بحسب ما تقول الإدارة الأميركية.

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك