Sat 18/01/2020 02:09AM
البث المباشر Live
القاهرة: بدء أعمال دورة مجلس وزراء الكهرباء العرب بمشاركة فلسطين الثلاثاء 05/11/2019 الساعة 06:24:28 صباحا




ملحم يدعو القطاع الخاص بالدول العربية للاستثمار بمجال الطاقة في فلسطين

 بدأت اليوم الثلاثاء، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال الدورة العادية الثالثة عشرة لمجلس وزراء الكهرباء العرب، برئاسة ليبيا، وبمشاركة فلسطين، وحضور الامين العام المساعد للشؤون الاقتصادية كمال علي .

وترأس وفد دولة فلسطين: رئيس سلطة الطاقة الوزير ظافر ملحم، بمشاركة سفير دولة فلسطين بالقاهرة، مندوبها الدائم بالجامعة العربية دياب اللوح، ومدير عام الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء نشأت أبو بكر، ومدير عام مركز أبحاث الطاقة أيمن إسماعيل، والمستشار رزق الزعانين من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية .

وتناقش الدورة، المواضيع والقضايا المتعلقة بالربط الكهربائي العربي والتكامل في مجال الطاقة، وتطورات إنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء، والتي تُعد إحدى دعائم التكامل الاقتصادي العربي نظراً لما للطاقة الكهربائية من دور فعال في دفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية لشعوب الوطن العربي، بالإضافة الى مناقشة الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة التي أقرتها القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الرابعة ببيروت وسبل التعاون مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية في مجال الطاقة.

وأكد ملحم في كلمته أمام المجلس، أن الحكومة الفلسطينية اتخذت قرارا بالانفكاك التدريجي عن الاقتصاد والخدمات الاسرائيلية والذي يأتي منسجما مع أبسط المبادئ التي تؤدي الى الوصول للأمن الطاقي في فلسطين، والذي يتمحور في ضرورة تنوع مصادر الطاقة الكهربائية وتخفيف الاعتماد على مصدر واحد ووحيد ألا وهو المصدر الاسرائيلي .

وطالب الدول العربية الشقيقة والصناديق الاسلامية بمد يد العون لتمويل مشاريع الطاقة الحيوية بفلسطين، والتي تتماشى مع خطة الربط الإقليمي وإنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء، وتساعدنا في التحرر من التبعية الكهربائية للاحتلال الاسرائيلي، معربا عن تقديره للأشقاء بالأردن ومصر، حيث تم تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات التي أدت الى تخفيض الاعتماد على الشركة الاسرائيلية للكهرباء، وذلك من خلال مشروعي الربط الإقليمي رغم المعيقات التي يفرضها الاحتلال، حيث كان مصدرنا الوحيد من الطاقة بفلسطين هو شركة كهرباء إسرائيل 100% نتيجة تدميرها لأي جهد لبناء مصادر فلسطينية ذاتية .

وأضاف، اننا بفلسطين قمنا ببناء أول محطة لتوليد الكهرباء في قطاع غزة بقدرة 140 ميغا واط، والتي تم تدميرها عدة مرات من خلال العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة أعوام 2008-2012-2014، مشيرا إلى أننا نعمل الآن على التحضير لبناء محطة توليد في مدينة جنين شمال الضفة الغربية بقدرة 460 ميغا واط، بالإضافة الى مشاريع في مجال الطاقة بواسط المصادر البديلة خاصة باستخدام الطاقة الشمسية حيث تم ربط أكثر من 60 ميغا واط على الشبكات والعمل جار لربط أكثر من 100 ميغا واط قبل نهاية العام، داعيا القطاع الخاص بالدول العربية الشقيقة للاستثمار في فلسطين فيما يتعلق بمشاريع الطاقة الحيوية .

وقال، إن سلطة الطاقة أطلقت الاستراتيجية الوطنية للطاقة والتي تؤكد زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة وتحسين كفاءة الطاقة بحيث تهدف الى توفير 50% من احتياجات فلسطين من الكهرباء من خلال الإنتاج المحلي بحلول 2030، كنا تهدف الى تشجيع استغلال وتطوير مصادر الطاقة المتجددة لزيادة نسبة مساهمتها في مجموع الطاقة الكلي، منوها إلى أن فلسطين ضمن الدول التي وقعت على مذكرة التفاهم لإنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء والتي تأتي لتفعيل التعاون العربي المشترك في مجال الكهرباء، والتي ستساهم في تسريع تبادل الطاقة بين الدول العربية، ما يفسح المجال للاعتماد أكثر على الاشقاء العرب في التحرر من التبعية لدول الاحتلال .

وأكد أن الشركة الاسرائيلية للكهرباء تقوم بقطع التيار عن المدن الفلسطينية باستمرار خاصة شركة كهرباء محافظة القدس كونها أكبر شركة توزيع وذلك بداعي تراكم الديون على الشركة بالرغم اننا توصلنا الى اتفاق جدولة لجزء من تلك الديون، ولكن تراجعت الشركة الاسرائيلية عن الاتفاق كما هو معتاد بهدف الضغط على شركة القدس في محاولة للتضييق تمهيدا للاستيلاء عليها.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك