Wed 14/11/2018 06:27AM
البث المباشر Live
ليبرمان "يهدي" أم الفحم لفلسطين من جديد الثلاثاء 14/11/2018 الساعة 06:27:08 مساءً




دعا وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لأن تكون مدينة أم الفحم الواقعة في شمال إسرائيل، جزءا من فلسطين، وليس الدولة العبرية، مذكّرا بطرحه القديم بضرورة تبادل الأراضي بينهما.

تصريح ليبرمان جاء في معرض تعليقه على جنازة حاشدة نظمها أهالي المدينة الليلة الماضية، لتشييع أحد أبنائها الذي استشهد برصاص الشرطة الإسرائيلية بعد محاولته طعن أحد عناصرها في القدس الجمعة.

وكتب ليبرمان في حسابه الرسمي على "تويتر": "تسأل نفسك لماذا يجب أن تكون أم الفحم جزءا من فلسطين وليس إسرائيل؟ إن المشاهد من الأمس لمئات الأشخاص الذين شاركوا في تشييع الإرهابي من مدينتهم وسط الأعلام الفلسطينية المرفوعة، والهتاف "بالروح بالدم نفديك يا شهيد" سوف يجيبك عن هذا السؤال".

وأضاف: "الخطة التي نشرتها منذ عدة سنوات لتبادل الأراضي والسكان هي أكثر أهمية من أي وقت مضى"، في إشارة إلى مقترح نقل بلدات ومناطق ذات الأغلبية العربية في إسرائيل بجميع سكانها إلى السيادة الفلسطينية في إطار أي تسوية مستقبلية، مقابل احتفاظ الدولة العبرية بتجمعات استيطانية لها في الضفة الغربية.

وشهدت أم الفحم، منذ يوم الجمعة، أجواء متوترة ومشحونة بعد قتل الشرطة الشاب أحمد محاميد، واعتقال ثلاثة شبان من المدينة بشبهة مساعدته في محاولة تنفيذ عملية الطعن، علما أن الشريط المصور الذي عممته الشرطة يظهر أن الشاب كان بمفرده.

وقالت الشرطة في بيان صدر عنها صباح اليوم الثلاثاء، إنها ستفتح تحقيقا ضد أسرة محاميد، بزعم "انتهاك شروط الجنازة"، وأعلنت أنها تخطط لمصادرة مبلغ الكفالة الذي تم إيداعه لديها لتسليم الجثمان والذي يبلغ 50 ألف شيكل (ما يعادل نحو 14 ألف دولار).


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك