Sun 16/12/2018 01:14PM
البث المباشر Live
هآرتس: أنفاق حزب الله مخصصة لتوجيه ضربة استباقية في بداية أي حرب الخميس 16/12/2018 الساعة 01:14:57 صباحا




قالت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الخميس، في تقرير مطول لمراسلها ومحللها العسكري عاموس هرئيل، إن أنفاق حزب الله اللبناني مخصصة لتوجيه ضربة استباقية في بداية أي حرب قد تندلع مع إسرائيل.

وبحسب الصحيفة، فإن قوات كوماندوز كبيرة كانت ستدخل من تلك الأنفاق، بهدف السيطرة على مستوطنات صغيرة معزولة قرب الحدود لفترة زمنية محددة، والعمل على الإضرار بأي تعزيزات تصل لتلك المناطق. مشيرةً إلى أن الحرب التي خاضها الحزب في سوريا غيّرت من مفهومه للحرب الأخيرة في لبنان عام 2006 بالتموضع دفاعيًا داخل الجنوب للتصدي للجيش الإسرائيلي، وإنما من خلال مباغتته بالتسلل عبر الأنفاق للسيطرة على بلدات معزولة وضرب أي تعزيزات عسكرية تصل.

ووفقًا للصحيفة، فإن النفق المكتشف أقلّ عمقًا وأقلّ طولًا، ولا يشبه أنفاق حماس في الجنوب، ويمكن من خلاله إرسال العشرات من المقاتلين في فترة قصيرة إلى داخل إسرائيل للاستيلاء على مواقع رئيسية وتعطيل أنشطة الجيش من خلال عمليات قنص وكمائن وإطلاق صواريخ مضادة للدبابات.

وأشارت إلى أن الخطة التي كان يعكف حزب الله على تنفيذها مع بداية أي حرب، هو تسلل العشرات من المقاتلين من أنفاق أخرى على طول الحدود بهدف السيطرة على مواقع مختلفة وبعضها استراتيجية وتوجيه ضربات استباقية للجيش.

وبحسب الصحيفة، فإن العملية ستستغرق وقتا طويلا وأن إسرائيل تحاول الاستفادة من النفق المكتشف سياسيا كما فعلت في أنفاق حماس. مرجحةً أن يدعو بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بصفته وزيرا للخارجية، أن يدعو الدبلوماسيين من كافة أنحاء العالم لزيارة النفق المكتشف لإظهار نوايا حزب الله الهجومية.

وقالت الصحيفة إن كشف النفق مرحلة من مراحل الحملة الإسرائيلية ضد إيران وحزب الله، وأن كل المؤشرات تشير إلى أن جميع الأطراف معنية بمواصلة القتال والوصول لجولة عسكرية ربما تكون العام المقبل.

ولفتت الصحيفة إلى أن النفق لم يصل إلى منطقة المطلة، وإنما كان على بعد مئات الأمتار منها، مشيرةً إلى أنه بحدود 40 مترًا داخل إسرائيل فقط.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك