Tue 23/07/2019 09:46AM
البث المباشر Live
إدلشتاين يتصدر قائمة انتخابات الليكود الخميس 07/02/2019 الساعة 11:19:47 صباحا




تصدر بولي إدلشتاين قائمة أعضاء حزب الليكود الذين انتخبوا ضمن الانتخابات التمهيدية للحزب، بعد منافسة شديدة مع كل من يسرائيل كاتس وجدعون ساعر، في انتخابات وصفت من قبل وسائل الإعلام العبرية بأنها "معركة" خاصةً وأنها تتعلق بأكبر حزب حاليا في إسرائيل.

ويحافظ بنيامين نتنياهو على مكانته في رأس قائمة الليكود باعتباره زعيما للحزب، حيث لا يتم التصويت لصالحه.

وانتهت عملية فرز الأصوات بعد نحو 12 ساعة من بدءها فجر اليوم. حيث أظهرت النتائج منافسة شديدة على المراكز الأولى وخاصةً أول ثلاثة مراكز.

وحصد إدلشتاين المركز الأول بعد نتنياهو، فيما حل ثانيا يسرائيل كاتس، وثالثا جلعاد أردان الذي تمكن من إقصاء جدعون ساعر المنافس الرئيس لنتنياهو وحلفائه في الحزب، وجعله في المركز الرابع (أي الخامس مع نتنياهو)، رغم محاولات الحلفاء إقصاءه عن المراكز الخمسة الأولى.

وحلت ميري ريغيف في المركز السادس، ويؤاف غالانت الذي أعلن انشقاقه مؤخرا عن حزب كلنا، في المركز السابع، وياريف ليفين ونير بركات وجيلا جملئيل على التوالي ثامنا وتاسعا وعاشرا.

بينما حل المتطرف آفي ديختر الذي اعتمد في حملته الانتخابية على دعاية تحريضية ضد أهالي الشهداء والجرحى ودعم السلطة الفلسطينية لهم، في المركز الحادي عشر، وبجانبه زئيف إلكين، وأوفير الكنيس، وتساحي هنغبي، وحاييم كاتس، في المراكز الأخرى تواليا ثاني عشر وثالث عشر ورابع عشر وخامس عشر.

فيما جاءت تسيبي حوتوبيلي في المركز السادس عشر، ويوفال شتاينتس في المركز السابع عشر، بينما دافيد إمسالم، وبنحاس عيدو، وأمير أوحانا في المراكز الأخرى الثامن عشر والتاسع عشر والعشرون.

وتظهر نتائج الانتخابات أن أورن حزان، ويهودا غليك، وعنات باركو، وهم من المعروفين بتطرفهم، أصبحوا خارج قائمة الانتخابات ما يعني أنهم لن يصبحوا أعضاء في الكنيست المقبل.

كما أظهرت النتائج أن الدرزي أيوب قرا فشل أيضا في الوصول للقائمة إلى جانب الصحافية والسياسية عنات باركو، إلى جانب ثلاثة أعضاء آخرين.

ووصلت نسبة التصويت في الانتخابات 58% وهي أعلى من النسبة السابقة التي وصلت إلى 52%. حيث تبين أن المستوطنات في الضفة الغربية هي العدد الأكبر من المنتخبين بنسبة 69% عن باقي المناطق الأخرى.

وصوت 69,719 عضوا في عملية التصويت من أصل 120 ألف كان من المفترض أن يشاركوا.

ويرى بعض المحللين السياسيين الإسرائيليين أن هذه القائمة تضر بقوة نتنياهو في الحزب، خاصةً وأنه دخل في خلافات سابقة مع كل من إدلشتاين وكاتس في عدة مناسبات، وشهدت بعض الاجتماعات خلافات بشأنهم في الآراء حول بعض القضايا.

واعتبر المنافس الرئيس لنتنياهو، ساعر ما حققه من أصوات يعتبر أكبر انجاز سياسي بالنسبة له في ظل محاولات إفشال انتخابه.

فيما قال حاييم كاتس إن الانتخابات كانت ديمقراطية ونزيهة، مبينا أنه سيسعى ليكون وزيرا للرفاهية الاجتماعية نيابة عن الليكود في الحكومة المقبلة.

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك