Sun 24/03/2019 06:41AM
البث المباشر Live
هآرتس: إسرائيل تعيد فلسطينيًا يحمل الجنسية البلجيكية إلى السجن بعد الإفراج عنه الثلاثاء 24/03/2019 الساعة 06:41:28 صباحا




ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الثلاثاء، أن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي، أعاد فلسطينيًا يحمل الجنسية البلجيكية إلى السجن بعد وقت قصير من الإفراج عنه الأسبوع الماضي، وقبل ساعات من سفره إلى بلجيكا.

وبحسب الصحيفة، فإن مصطفى عواد (37 عامًا)، الذي كان اتهم بالنشاط ضمن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قد اعتقل في شهر يوليو/ تموز الماضي، بعد أن وصل إلى الضفة الغربية لزيارة أقاربه عبر جسر اللنبي، واعتقل لدى وصوله المعبر.

وحكم عليه في شهر أغسطس/ آب الماضي بالسجن لمدة عام واحد، لانتمائه للجبهة الشعبية، والمشاركة في عدة نشاطات لها، حتى تم الإفراج عنه في الخامس والعشرين من الشهر الماضي، بعد طلب للجنة الإفراج المبكر لأسباب تتعلق بأن الاتهامات ضده ليست خطيرة.

وتشير الصحيفة، إلى أن الشاباك اعترض على الإفراج عنه بحجة أن لديه سجلًا أمنيًا خطيرًا، وأعاد اعتقاله بعد الإفراج عنه، وقبل سفره بساعات إلى بلجيكا. مشيرةً إلى أن الشاباك طلب إعادة النظر في قرار الإفراج عنه، وكذلك محاكمته من جديد.

وقال محامي المعتقل أن قرار إلغاء الإفراج عنه يتعارض مع القانون الذي ينص على أن النائب العام فقط يحق له إعادة النظر في قرار الإفراج.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك