Wed 19/12/2018 12:17PM
البث المباشر Live
بلدية نابلس تطلق خطة تنموية بكلفة 126 مليون دولار الأربعاء 19/12/2018 الساعة 12:17:57 صباحا




عقدت بلدية نابلس امس الثلاثاء اللقاء المجتمعي الثاني، وأطلقت خلاله خطتها التنموية المحلية للسنوات 2018-2021.
وتبلغ قيمة المشاريع التي سيتم تنفيذها ضمن خلال سنوات الخطة الاربع 126 مليون دولار.
وعقد اللقاء في قاعة مركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو" بحضور رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش وعدد من اعضاء المجلس البلدي ورؤساء الاقسام وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني الشريكة في وضع الخطة، بالاضافة الى ممثلي الشركة العالمية للهندسة والاستشارات وهي الشركة الاستشارية، والجهة الممولة لمشروع الخطة وهي صندوق تطوير واقراض البلديات.
وأكد يعيش على اهمية التخطيط للمستقبل وللاجيال القادمة بالرغم من الوضع السياسي الصعب الذي يمر به الشعب الفلسطيني، لافتا الى ان مدينة نابلس بدأت بقطف ثمار التخطيط الجيد لبناء المدارس قبل سنوات عديدة، حيث كانت نتائج نابلس في امتحان الثانوية العامة خلال السنتين الاخيرتين هي الافضل بين باقي المحافظات.
واكد مستشار ضبط الجودة في صندوق البلديات المهندس عبد الحكيم الجوهري على اهمية الخطة للحصول على تمويل لمشاريعها، مشيرا الى ان صندوق البلديات ينتظر خطة تنموية ناجحة لبلدية نابلس تكون قابلة للتنفيذ وواقعية ضمن امكانيات البلدية.
وقال، ان العمل الجاد سيبدأ منذ الان في التحضير للمشاريع واعداد وصف لها والبحث عن ممولين.
من جانبه، اوضح د. سمير ابو عيشة ممثل الشركة العالمية ان نابلس بحاجة الى كثير من القضايا، لكن وبسبب محدودية الامكانيات تم التركيز في الخطة على مجالات محددة، بهدف ابراز دور نابلس في المجالات الصحية، والتعليمية، والاقتصادية، وتقديم خدمة بنية تحتية مميزة، وفي مجال الادارة والحكم الرشيد.
واشار الى ان هذه الخطة تعطي صورة لما ستكون عليه نابلس بعد اربع سنوات، وتساعد البلدية ومؤسسات المدينة في معرفة البوصلة التي تسير عليها خلال السنوات الاربع القادمة.
ولفت الى انه سيتم اضافة مشروع تم الاتفاق عليه قبل يومين بين بلدية نابلس ومجلس قروي بيت وزن ووزارة الاشغال العامة لاعادة تأهيل الشارع الممتد من الحرم الجديد لجامعة النجاح الوطنية وحتى مفترق بلدة قوصين بعرض 30 متر، بتكلفة 2 مليون دولار.
وقال ان الخطة تشتمل على مرحلة رابعة يتم من خلالها تحضير الاليات اللازمة للتنفيذ بما يشمل تحضير وثائق العطاءات ودراسات الجدوى والمخططات، وكل ما يلزم لحشد الشراكات مع المجتمع المحلي والوزارات والجهات المانحة في الداخل والخارج.
وتشمل المرحلة الخامسة من الخطة وضع آلية للمتابعة الدورية من خلال لجنة متابعة يتم تشكيلها من المجتمع المحلي وفريق التخطيط الاساسي، بحيث تعقد اجتماعا سنويا لمراجعة ما تم انجازه والتحضير للسنة التالية.
وقدمت د. الهدهد عرضا لمخرجات الخطة والخطوات القادمة ودور المجتمع المحلي فيها، مشيرة الى ان الفريق الذي عمل على اعداد الخطة هم موظفو البلدية ومؤسسات المدينة ووزارة الحكم المحلي والمحافظة والمجتمع المدني، والذين توزعوا على عشر لجان متخصصة.
وبينت ان القيمة الاجمالية للمشاريع التي احتوتها الخطة وسيتم تنفيذها خلال السنوات الاربع القادمة تبلغ 126 مليون دولار، بعضها سيتم تمويله من ميزانية البلدية، والبعض الاخر من الممولين، لكن القسم الاكبر من هذا المبلغ غير متوفر حاليا، وهذا يحتاج الى جهد كبير من جانب مؤسسات المدينة التي شاركت بوضع الخطة لتجنيد التمويل اللازم لها.
وتخلل اللقاء مداخلات ونقاشات بين الحضور، كما وتم التوقيع على الوثيقة المجتمعية الخاصة بالخطة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك