Sun 24/06/2018 10:10AM
البث المباشر Live
سلطات الاحتلال تعلن رفع حالة التأهب لمواجهة "مليونية القدس" الخميس 24/06/2018 الساعة 10:10:20 مساءً




قرر جيش الإحتلال رفع حالة التأهب في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك في القدس المحتلة وعلى طول الحدود مع قطاع غزة، وحسب الجيش سيزيد من قواته المنتشرة على حدود قطاع غزة تحسبا لمسيرات كبيرة ومحاولات اختراق للسياج الأمني.

واعلنت الشرطة الإسرائيلية على غرار ايام الجمع الاولى من رمضان المبارك حالة الاستنفار والانتشار في مدينة القدس والبلدة القديمة ومحيطها والزج بالمزيد من القوات وإغلاق الطرق نفسها مع زيادة في عدد القوات المنتشرة في البلدة القديمة وعلى ابواب المسجد الاقصى المبارك.

ولفت بيان الشرطة الى العمل المكثف لضمان عودة جميع سكان الضفة الغربية الى مدنهم وقراهم بعد صلاة الجمعة وعدم السماح بالمبيت في مدينة القدس او الدخول الى الداخل الفلسطيني، حيث تم اعتقال عدد من حملة هوية الضفة الغربية خلال الاسابيع الاخيرة.

وقالت الشرطة انها ستغلق شارع صلاح الدين والسلطان سليمان بالاضافة الى الشارع رقم واحد وكافة المفارق والمداخل المؤدية للقدس الشرقية وكذلك محور المتحف وادي الجوز والجامعة.

وأشار جيش الاحتلال إلى أنه سيعزز من انتشار قواته في مناطق التماس بالضفة الغربية تحسبا لأي مواجهات.

وكانت الفصائل الفلسطينية دعت للاحتشاد في مسيرات بكافة الأراضي الفلسطينية تحت مسمى "مليونية القدس".

ودعت الفصائل الفلسطينيين في الضفة والقدس والداخل الفلسطيني عام 1948، لشد الرحال نحو المسجد الأقصى، فيما دعت المتظاهرين بغزة للتوجه إلى المناطق الحدودية.

وألقت طائرات عسكرية إسرائيلية الخميس، منشورات ورقية على مناطق متفرقة في قطاع غزة حذرت فيها الفلسطينيين من المشاركة في مسيرة "العودة وكسر الحصار"، الجمعة. وجاء في المنشور، الذي حمل توقيع "قيادة الجيش الإسرائيلي":" من باب سد الذريعة، لا للاشتراك في المظاهرات والفوضى مما يعرض حياتكم للخطر".

ودعت حركة (حماس) في الضفة الغربية المحتلة إلى الزحف الهادر نحو القدس في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

وأكدت الحركة في بيان لها الخميس، ضرورة جعل صلاة الجمعة في المسجد الأقصى تجسيدًا فعليًا لـ"مليونه القدس".

وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، انطلاق فعاليات جمعة "مليونية القدس"، والتي من المقرر فيها مشاركة جماهيرية واسعة في مخيمات العودة الخمس بقطاع غزة، يوم غد الجمعة.

وأضافت" ليعلم المحتل الغاصب أن ذكرى النكسة الـ51 هو يوم تجديد البيعة لحماية مدينة القدس".

وتابعت حماس في بيانها،" لأنها القدس التي توهب لها الأرواح، ولأنها العاصمة الفلسطينية الأزلية، تدعو حركة حماس أبناء شعبنا في محافظات الضفة المحتلة للتوجه نحو القدس، غدا الجمعة، والاعتكاف في المسجد الأقصى طيلة الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك".

ودعت الحركة كل من يجد صعوبة في الوصول للمسجد الأقصى، للصلاة على أقرب نقطة ممكن الوصول لها على حواجز الاحتلال المنتشرة حول القدس، وإرسال رسالة للاحتلال بأن لا أحد يمكن أن يزيل حب القدس والأقصى من قلوب الشعب الفلسطيني.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك