Wed 26/09/2018 03:33AM
البث المباشر Live
نابلس تحصد اربعة مراكز ضمن اوائل الوطن الأثنين 26/09/2018 الساعة 03:33:45 صباحا




"القدس" دوت كوم- حصدت محافظة نابلس أربعة مراكز في فروع "الانجاز" لهذا العام.

فضمن اوائل الفرع العلمي، حصلت جنى حسني مصطفى عودة من مدرسة طلائع الامل الثانوية المختلطة على المركز الثاني بمعدل 99.6 ، وحمزة عادل خليل سليم من المدرسة الثانوية الاسلامية على المركز العاشر بمعدل 99.4.

كما حصلت مريم ياسر احمد ابوعيشة من مدرسة بيت ايبا الثانوية للبنات على معدل 99.3 في الفرع الادبي، والطالبة شيماء يوسف مراد حنون من مدرسة نابلس الثانوية الصناعية على المركز الاول في فرع الاقتصاد المنزلي بمعدل 96.9.

وعمت المحافظة اجواء الفرحة، فيما اختار بعضهم ان يجوب شوارع المدينة واطلاق ابواق المركبات.

وعبرت الطالبة جنى عودة عن فرحتها الكبيرة بهذه النتيجة التي مثلت ثمرة جهد كبير بذلته على مدار سنوات دراستها.

وقالت وهي تتقبل التهاني من زميلاتها ومعلماتها في مدرستها: استقبلت النتيجة بفرحة كبيرة، وحمدت الله وشكرته من اعماق قلبي.

واضافت: لم أكن أتوقع هذه النتيجة، لكني كنت احلم بذلك، لاني بذلت جهدا كبيرا حتى أكون ضمن العشرة الاوائل، والحمد لله انني حققت ما كنت احلم به.

وعن سر هذا التفوق، بينت جنى انها بذلت جهدا كبيرا، وفي نفس الوقت حافظت على علاقتها بالله دون انقطاع، وكانت تدرس في ايام الدوام المدرسي بعد عودتها من المدرسة وحتى الساعة العاشرة مساء، وفي فترة الاستعداد للامتحان كانت تدرس بمعدل 12-14 ساعة يوميا.

وتنسب جنى الفضل لله اولا، ثم الى مدرستها ومعلماتها وادارة المدرسة التي بذلت جهودا كبيرة مع الطالبات، خاصة وان داوم طالبات المدرسة بدأ بشكل مسبق قبل شهر من بدء الدوام الرسمي في بقية المداس.

كما تنسب الفضل الى عائلتها، خاصة والدتها التي اعطتها حافزا كبيرا من اجل التفوق والاجتهاد.

وترغب جنى بدراسة الطب البشري او هندسة حاسوب، مبينة ان هذه رغبتها الشخصية ورغبة عائلتها، لكنها تؤكد أن ذويها تركوا لها حرية الاختيار مع تقديم النصح لها.

واهدت تفوقها الى مدرستها، ولكل معلماتها، ولكل عائلتها خاصة والدتها التي تعبت معها كثيرا.

ووجهت نصيحة للطلبة المقبلين على الثانوية العامة أن يبذلوا كل جهدهم، وان يثقوا بالله الذي لا يضيع اجر من احسن عملا.

وعمت مظاهر البهجة مدرسة طلائع الامل التي حققت نسبة تفوق مرتفعة وحصلت ثمان من طالباتها على معدل 99 فأكثر.

وقالت المديرة العامة لمدارس طلائع الامل وفاء شموط ان هذا التفوق هو مفخرة لكل نابلس ومدارسها، مبينة ان هذا النجاح والتفوق من فضل الله وكرمه، مؤكدة انه نتيجة لجهد تراكمي وليس لجهد عام واحد.

وقالت: نعمل على الطالبات منذ نعومة اظفارهن للوصول الى هذا المستوى العلمي، من الناحية العلمية والاكاديمية والتربوية والنفسية ونركز على شخصية الطالبة.

وعبرت شموط عن رضاها لما حققته مدرستها هذا العام مبينة ان نسبة النجاح والتفوق تزداد سنة بعد أخرى، مضيفة: كنا نأمل ان يكون نصيبنا اكثر من الاوائل على مستوى الوطن، لكن نحن راضون جدا عما حققناه.

على الجانب الاخر، بدا الطالب حمزة سليم حاسما خياره بدراسة الطب البشري في جامعة النجاح الوطنية.

في منزله بمنطقة خلة الايمان، اجتمعت عائلة سليم للاحتفال بتفوق ابنها الذي اشتهر بتفوقه طيلة سنوات دراسته.

وقال حمزة: كنت اتوقع نتيجة مشابهة، لكني لم اكن واثقا من تحقيق حلمي، الى ان وصلتني رسالة عبر الجوال، لكني لم أجرؤ على فتحها وقراءتها خشية ان لا احقق ما اريد.

ويشير الى انه عاش ساعات من التوتر الذي حرمه من النوم في الليلة الاخيرة قبل اعلان النتائج، فبقي صاحيا حتى الفجر قبل ان يستسلم للنوم حتى الظهيرة.

ويؤكد حمزة انه حقق هذا التفوق من خلال المواظبة على الدراسة اليومية بمعدل 10 ساعات طوال السنة، دون ان يلجأ للدروس الخصوصية، بل من خلال المتابعة المستمرة مع مدرسيه في المدرسة الاسلامية.

واضاف: لم اكن ارهق نفسي بالدراسة اكثر من طاقتي، وانما كنت اعطي لكل شيء حقه.

واهدى حمزة تفوقه الى والديه وعائلته ومدرسته التي دعمته من جميع الجوانب، وكذلك الى جميع شهداء الوطن.

وينصح حمزة الطلبة بالتوكل على ربهم، وان يبذلوا قصارى جهدهم دون ان يرهقوا انفسهم ويحرموها من النوم والراحة، كما نصحهم بالمذاكرة المستمرة وعدم مراكمتها.

ولم تكن فرحة عائلة حمزة اقل من فرحته بهذا التفوق، وهي العائلة التي اعتادت التفوق وتضم اخوين مهندسين.

وقال عادل سليم، والد حمزة: الحمد لله، لقد كانت الفرحة كبيرة بحجم التفوق الذي حققه حمزة.

واضاف: كنا نتوقع هذا التفوق من حمزة، لانه دائما يحتل المركز الاول في صفه، وكانت المدرسة تعفيه من نصف القسط بسبب تفوقه.

ويؤكد ان العائلة لا تتدخل بتحديد رغبة ابنائها في التخصص الجامعي، وقال: نحن نعطي ابناءنا حرية الاختيار، ونقدم لهم فقط النصح والتوجيه.

اما الوالدة فعبرت عن فرحة كبيرة، وقالت: كنا نتوقع هذه النتيجة، وهي فرحة كبيرة.

واضافت: مرت علينا مناسبات سعيدة عديدة، لكن هذه الفرحة مميزة ولا توازيها اي فرحة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك