Sun 18/11/2018 07:30PM
البث المباشر Live
اصابة 130 مواطنا في مواجهات عند حدود غزة السبت 18/11/2018 الساعة 07:30:07 صباحا




أصيب 130 مواطنًا على الأقل، أمس الجمعة، بينهم 25 طفلا، في المواجهات التي اندلعت عند حدود قطاع غزة ضمن فعاليات جمعة "معًا.. غزة تنتفض والضفة تلتحم"، وهي الجمعة الثلاثين من مسيرات العودة التي انطلقت في الثلاثين من آذار (مارس) الماضي.

وقالت وزارة الصحة إنّ 130 مواطنًا تم تحويلهم الى المستشفيات، بينهم 77 اصيبوا برصاص الاحتلال الحيّ، ومن ضمنهم مسنة في السبعين من عمرها اصيب بجروح خطيرة.

وأفادت مصادر بإصابة عدد من المتظاهرين شرق خانيونس، حيث استهدفت طائرة استطلاع مجموعة شبان، وقال جيش الاحتلال إنه شن غارة جنوب قطاع غزة على مجموعة أطلقت قنابل مولوتوف محمّلة بمتفجرات على الحدود، ثم عاد وقال إن الاستهداف جرى لمجموعة أطلقت بلالين حارقة.

وتجمع الآلاف من المواطنين على طول الحدود مع قطاع غزة رافعين العلم الفلسطيني. فيما أشعل العشرات من الشبان إطارات مطاطية على طول الحدود بهدف التغطية على رؤية القناصة الإسرائيليين.

وأجرت قيادة جيش الاحتلال برئاسة غادي ايزنكوت تقييمًا أمنيًا ميدانيًا من حدود غزة، وناقشت استعداداتها لمختلف السيناريوهات.

وذكر مراسل القناة العاشرة أنّ الجيش بدأ بتطبيق السياسة الجديدة التي منحها الكابنيت له باستهداف جوي لأي مجموعات تطلق مواد متفجرة على الحدود.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أنّ ثلاثة حرائق اندلعت في غلاف غزة، منذ ساعات الصباح.

وكان جيش الاحتلال أعلن حالة التأهب على طول الحدود، ونشر قوات لواء المظليين للتعامل مع المسيرات التي توقعت الجهات الأمنية الإسرائيلية أن تكون عنيفة.

وبحسب مصادر عسكرية، فإن قيادة الجيش وفي مقدمتهم رئيس الأركان غادي آيزنكوت سيتابعون المسيرات. مشيرةً إلى أن هناك توقعات بأن ينجح لواء المظليين في منع الفلسطينيين من الاقتراب من الجدار
وأسفرت المسيرات حتى اللحظة عن استشهاد أكثر من 204 شهداء وإصابة نحو 23 ألف جريحًا.

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك