Tue 13/11/2018 09:24AM
البث المباشر Live
هنية يهاتف الحريري وبري إثر اشتباكات "المية مية" الجمعة 13/11/2018 الساعة 09:24:05 صباحا




بحث اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، مساء امس الخميس، مع رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، الأوضاع في مخيم "المية ومية" للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان، الذي يشهد اشتباكات مسلحة بين حركتي "فتح"، و"أنصار الله".

جاء ذلك في اتصالين هاتفين منفصلين، بحسب بيان صدر عن مكتب "هنية".

وقال مكتب هنية في قطاع غزة، إن هنية، هاتف الحريري، وبري، "وذلك في إطار الجهود المتواصلة من أجل تطويق الأحداث المؤسفة والدامية في مخيم المية ومية".

وأضاف أن الحريري، "وعد ببذل أقصى الجهود العاجلة لإيقاف ما يجري في المخيم".

وقال مكتب "هنية"، أنه أجرى اتصالا آخر، مع بري، "من أجل تطويق الأحداث المؤسفة والدامية في المخيم".

وتابع "بري، وعد ببذل أقصى الجهود العاجلة، والتواصل مع الجيش اللبناني وجهات الاختصاص بهذا الخصوص".

ولفت البيان، إلى أن "اتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه قيادة حركة حماس، بين الأطراف قبل أسبوعين، انهار، وتجددت الاشتباكات وإطلاق النار في المخيم".

وكانت مصادر من داخل المخيم، أعلنت مقتل الجريح قاسم الحسن أحد عناصر قوات الأمن الوطني جراء الاشتباكات في المخيم.

وفي 16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قالت "حماس"، إنه "وبعد اجتماع ممثلين عن الفصائل الفلسطينية، في مقر الجيش اللبناني (بالمنطقة)، تم الاتفاق على وقف فوري لإطلاق النار، وانتشار قوة فصل من حماس، وسحب المسلحين من الشوارع، وتثبيت وقف إطلاق النار بأسرع وقت ممكن".

ويوجد داخل المخيم 3 تنظيمات مسلحة، وهي: "فتح" و"حماس" و"أنصار الله"، ويقع المخيم على أطراف قرية "المية ومية"، على تلة تبعد 4 كلم شرقي مدينة صيدا.

وأنشأ مخيم "المية ومية"، في 1954، ويبلغ عدد سكانه المسجلين لدى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين نحو 5 آلاف لاجئ.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك