Sat 15/12/2018 04:11PM
البث المباشر Live
الاحتلال ينقل الأسير نائل البرغوثي بشكل تعسفي إلى معتقل "هداريم" الأربعاء 15/12/2018 الساعة 04:11:25 صباحا




قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، إن "إدارة معتقلات الاحتلال الإسرائيلي نقلت الأسير نائل البرغوثي بشكل تعسفي من معتقل (بئر السبع ايشل)، حيث يقبع إلى معتقل (هداريم)".

وذكر نادي الأسير في بيان صدر عنه، أن إدارة المعتقل ادعت أن الأسير البرغوثي خرجت منه بعض المعلومات خلال تواجده في المعتقل.

يُشار إلى أن الأسير البرغوثي وهو من قرية كوبر شمال غرب رام الله قد دخل عامه (39) في الأسر قبل عدة أيام.

وفي هذا، الإطار أكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس، في تصريح نقله النادي في بيانه، أن إجراء النقل إنما يعكس حالة الاضطراب والإفلاس التي تعيشها دولة الاحتلال، خاصة في ظل المجريات الخارجية التي فرضتها المقاومة.

ودخل الأسير نائل صالح البرغوثي العام (39) في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، ووثق نادي الأسير الفلسطيني أبرز المحطات التي مرت على الأسير البرغوثي منذ تاريخ اعتقاله الأول عام 1978، وفي حينه كان يبلغ من العمر (19) عاماً.

وفي عام 1979 حكمت سلطات الاحتلال عليه بالسّجن المؤبد بالإضافة إلى (18) عاماً، ورغم مرور العديد من صفقات التبادل والإفراجات خلال سنوات اعتقاله، إلا أن سلطات الاحتلال رفضت الإفراج عنه وأبقته رهن الاعتقال حتى تم الإفراج عنه في صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011.

وفي أعوام 2004 و2005 فقدَ الأسير البرغوثي والده ووالدته، ونشأ جيل جديد في العائلة، جزء منه أصبح رهن الاعتقال وتحرر وهو ما يزال في الأسر، واستمر اعتقاله إلى جانب العشرات من الأسرى الذين أبقت سلطات الاحتلال على اعتقالهم قبل توقيع اتفاقية أوسلو.

وفي تاريخ الثامن عشر من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2011، تحرر ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، وذلك بعد قضائه (34) عاماً في الأسر.

وبعد تحرره تزوج الأسير البرغوثي من الأسيرة المحررة أمان نافع والتحق بدراسته الجامعية، إلى أن أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجددًا، إضافة إلى أكثر من (70) محرراً من رفاقه الذين أُفرج عنهم ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، وكان ذلك في تاريخ الثامن عشر من حزيران/ يونيو عام 2014.

ووجهت سلطات الاحتلال تُهمًا للأسير البرغوثي تتعلق بمشاركته بفعاليات شعبية، وترشيحه كوزير للأسرى، وحكمت سلطات الاحتلال عليه بالسّجن الفعلي لمدة (30) شهرًا.

وفي تاريخ الثاني والعشرين من شباط/ فبراير عام 2017 أعادت سلطات الاحتلال الحكم المؤبد بالإضافة إلى (18) عاماً بحق الأسير البرغوثي، بذريعة وجود ملف سري، حيث عمدت سلطات الاحتلال إلى إعادة الأحكام للمحررين من صفقة "وفاء الأحرار" وغالبيتهم ممن صدر بحقهم أحكامًا بالسجن المؤبد.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك