Wed 19/12/2018 05:17PM
البث المباشر Live
الحمد الله: جاهزون لتنفيذ كل ما يتم الاتفاق عليه في القاهرة الأحد 19/12/2018 الساعة 05:17:50 مساءً




خلال حفل تكريم ووداع المنتخب الوطني لكرة القدم للمشاركة في كأس اسيا

أكد حرص الحكومة على تطوير واقع الشباب والرياضة ودعمها للجهود الرائدة

 

رام الله-مكتب رئيس الوزراء: قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "أجدد مطالبة حركة حماس الاستجابة لمبادرة السيد الرئيس محمود عباس بالعودة الى الشرعية وانهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، وتمكين الحكومة في قطاع غزة للقيام بواجباتها كما تقوم في الضفة الغربية، وأتمنى أن تتكلل كافة جهود المجتمعين في القاهرة بالنجاح، وجاهزون لتنفيذ كل ما يتم الاتفاق عليه، والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية".

جاء ذلك خلال كلمته في حفل تكريم ووداع المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم للمشاركة في كأس اسيا بدولة الامارات، اليوم الاحد في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، بحضور رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، ومحافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان ومحافظ جنين اكرم الرجوب ومحافظ طوباس والاغوار الشمالية اللواء يونس العاصي والقائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية د. ماهر النتشة، ولاعبو المنتخب الوطني والعديد من الشخصيات الرسمية والوطنية والاعتبارية ومدراء المؤسسة الامنية.

وتابع رئيس الوزراء: "إننا اليوم، وفي كافة الجبهات، نواجه عدوانا إسرائيليا شرسا، مدعوما بتشجيع الإدارة الأمريكية، لتشتيت حقوق شعبنا، حيث يتصاعد الاستيطان العسكري، وتمعن إسرائيل في هدم البيوت والمنشآت، وفي مخططات اقتلاع شعبنا، في القدس ومحيطها وتجمعاتها البدوية، وفي الأغوار وفي الخليل، وفي غزة التي تفرض حولها حصارا خانقا وتحرم أهلنا فيها من أبسط حقوقهم، إن إسرائيل، إنما تحاول أيضا منع أي نجاح فلسطيني يعبر عن إرادة جمعية للحياة والتقدم وتكريس الهوية الفلسطينية، ولهذا حاصر الاحتلال الإسرائيلي الرياضة الفلسطينية، وعرقل حركة وتنقل الرياضيين، وحال دون وصول الخبراء الدوليين والطواقم التدريبية والمعدات والأجهزة، وعرقل تنظيم المباريات وتنفيذ المشاريع الرياضية الحيوية".

وأضاف الحمد الله: "لقد تحدت الرياضة الفلسطينية كل هذا، بل نشأت في خضم الصعاب والقيود وشح الإمكانيات، إلا أنها حققت نجاحها وصيرورتها وانطلاقتها الجدية الواعدة، وتأهلت وفازت، وكسرت الحصار والعزلة التي تريدها لنا إسرائيل، في هذا المقام، لا يسعني إلا أن أتقدم بكل الشكر والتقدير من اللواء جبريل رجوب، الذي أعطى للرياضة وللاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، الزخم والقوة وحسن الإدارة والتنظيم، وحشد الدعم الدولي لها، ولنا أن نفخر أيضا بالنجاح الذي حققه نادي بالستينو لكرة القدم، ممثل الجالية الفلسطينية، بفوزه ببطولة كأس جمهورية تشيلي لهذا العام، للمرة الثالثة في تاريخه".

وتابع رئيس الوزراء: "يحضرني عظيم الشرف والاعتزاز، وأنا أشارك في تكريم منتخبنا الوطني الفلسطيني لكرة القدم "الفدائي"، احتفاءً وامتنانا للنجاحات التي حققها لفلسطين وشعبها، خاصة انتزاعه للكأس الذهبية لبطولة بنغلاديش وفوزه على المنتخب الباكستاني وتعادله مع الصيني، وليس غريبا على نابلس وجامعة النجاح، أن تحتضن هذه الفعالية الوطنية، التي بها نكرم فرسان الرياضة، صناع الفوز سفراء فلسطين وقضيتها العادلة، لنفرح بهم ومعهم، ونعول عليهم للمزيد من التميز".

وأردف الحمد الله: "نيابة عن فخامة الأخ الرئيس محمود عباس وشعب فلسطين، أحييكم وأعبر عن عميق اعتزازنا بكم، وأنتم تكرسون حضور فلسطين على خارطة الرياضة الدولية، وتضعونها في مواقع هامة ومتقدمة، وتصنعون من منتخبكم، قدوة ونموذجا، خاصة لشباب فلسطين وأطفالها".

واستطرد رئيس الوزراء: " هنيئا لكم ولكافة أبناء شعبنا، هذا الحصاد الدولي للإنجازات والتتويج، وبالتقدم على العديد من المنتخبات العريقة في كرة القدم، مما يعطيكم ويعطينا الثقة بالقدرة على الفوز والتألق، لقد أثبتم أن أبناء فلسطين، أبطال ينهضون دائما من وسط الصعاب والركام، ليصنعوا ويراكموا الإنجازات، فقد تحولتم، بكرة القدم الفلسطينية، من مشاركاتها الرمزية والودية إلى اللعب المحترف المنافس والجدي، في هذا الإطار، نشكر تشجيع ودعم الجماهير، ونثمن دور وسائل الإعلام التي تحشد إمكانياتها لمواكبة نجاحات وتحديات منتخبنا "الفدائي"".

واستدرك الحمد الله: "اليوم تتوافر لكم، في المنتخب الوطني لكرة القدم، شروط ومقومات النجاح، في بيئة محفزة، وإدارة رياضية وإشراف فني، مدعوم بالتفاف شعبي ورسمي واسع النطاق، بالإضافة إلى الدعم الملموس من مؤسسات القطاع الخاص، رعاة الرياضة الفلسطينية وداعميها، ويأتي هذا، في وقت نتوجه فيه، لجميع المنظمات القارية والدولية المختصة بالرياضة وبحقوق الإنسان، لإلزام إسرائيل باحترام الميثاق الأولمبي، وإعمال واحترام حق الرياضة الفلسطينية في الحركة والتطور، والمنافسة إقليميا ودوليا".

وأوضح رئيس الوزراء: "نجتمع بكم اليوم أيضا تشجيعا ودعما وإسنادا، وأنتم تتحضرون وتغادرون أرض الوطن، استعدادا للمشاركة في بطولة كأس اسيا لكرة القدم بالإمارات بداية العام القادم، نتمنى عليكم التحلي بالثقة والانضباط والأمل، لديكم ما يكفي من عزيمة وإصرار للوصول مجددا إلى منصات الفوز والتأهيل والتتويج، إننا ملتفون حول فخامة الأخ الرئيس محمود عباس، وملتفون حول من يمثلوا فلسطين ويحملوا رايتها، مشجعون وداعمون للفدائي في تحدياته ومبارياته القادمة".

وأضاف الحمد الله: "أشكر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على العمل المخلص لتمكين الكرة الفلسطينية وتأكيد الحضور الكروي الفلسطيني بروح رياضية جمعية قتالية ذكية، وأؤكد لكم جميعا بتوجيهات السيد الرئيس محمود عباس حرص الحكومة على تطوير واقع الشباب والرياضة، ودعمها لكم ولجهودكم الرائدة".

واختتم رئيس الوزراء: "أحيي مجددا منتخبنا الوطني لكرة القدم من لاعبين وإداريين وفنيين، تقديرنا واعتزازنا بكم لا يوصف، أنتم نموذج للنجاح والانطلاق، وأحد صور الوحدة والهوية الوطنية الجامعة التي تتغلب على كل تداعيات وصور الانقسام، وترسم صورة مشرفة ومشرقة لفلسطين ورياضييها، أنتم رسالة كل شباب فلسطين برفض ونبذ الخلافات والتحلي بروح وطنية موحدة عنيدة تتصدى للاحتلال وقيوده، وتحمل إلى كافة المحافل الدولية، وإلى أبعد مكان في العالم، قضية شعبنا بل وتنتصر لإرادة الحياة والأمل التي لن تفارقه".

وقام رئيس الوزراء بجولة في متحف جامعة النجاح، والذي أقيم بمناسبة احتفاليتها المئة، والذي يعرض اهم انجازات ومراحل الجامعة منذ نشأتها الى هذه اللحظة، اضافة الى معرض فني يجسد مراحل النكبة والتهجير.

 

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك