Wed 19/12/2018 05:19PM
البث المباشر Live
استجابة رئاسية لعلاج معلمة دخلت في غيبوبة الأربعاء 19/12/2018 الساعة 05:19:32 صباحا




رغم ما يعانيه القطاع الصحي من شح الامكانيات وما يجره عليه ذلك من انتقادات، فإن إشارات وصورا ومواقف ومبادرات وتضحيات يقدمها العاملون في هذا القطاع تكسر تلك الصورة النمطية التي ارتسمت عن أدائه خلال الاعوام الماضية.

فالاهتمام الكبير والاستثنائي الذي حظيت به المعلمة بسمة قاسم أحمد ربع من قرية النبي الياس قضاء قلقيلية، والتي دخلت في غيبوبة في احدى المستشفيات الخاصة، يرسم صورة تثير الإعجاب بسرعة الاستجابة لنداء الواجب الانساني لتقديم المساعدة الطبية العاجلة لها.

معلمة الفيزياء العشرينية في مدرسة الأوقاف في قلقيلة، أم لطفلتين، لم تتجاوز الكبرى سن الرابعة، والصغرى سن السنتين، دخلت في غيبوبة لأكثر من شهر نتيجة نزيف حاد تسببت به 3 عمليات قسطرة غير ناجحة خضعت لها.

ويقول والد المعلمة، قاسم أحمد خليف، في حديث خاص لـ "القدس"دوت كوم: "تم تحويل ابنتي إلى المسشفى الاستشاري لإجراء عملية قسطرة في كليتها اليسرى، لكنها تعرضت لانتكاسة بسبب نزيف حاد اصابها بعد العملية، مما اضطر الأطباء لإجراء عملية ثانية لها، أدت إلى انتكاسة أخرى، ما اضطرهم لإجراء عملية ثالثة أدت إلى توقف قلبها لنصف ساعة دخلت بعدها في غيبوبة ".

واشاد خليف بأداء المستشفى الاستشاري الذي قدم كل ما من شأنه ان ينقذ ابنته، بيد ان حالتها باتت مستعصية، ولم يعد بإمكانهم بسبب عدم توفر الأجهزة الطبية المتطورة لديهم أن يتابعوا حالتها، ما تطلب مناشدة الرئيس محمود عباس للتدخل من اجل تحوليها الى مستشفى تتوفر لديه الامكانيات لعلاجها، ومن هنا جاءت الحاجة لتحويل بسمة إلى مستشفى في الداخل.

ويضيف والد المعلمة بسمة "بعد أن وجدنا مستشفى فيه متسع لاستقبال حالة ابنتنا وهو مستشفى /يريعوت/ فوجئنا برفض تحويلها من الاستشاري، لعدم حصولهم على موافقة قسم التحويلات وهنا قيل لنا /لازم تبحثو عن واسطة/"!

واشار خليف الى لحظات صعبة مرت عليه لعدم توفر "تلك الواسطة" لديه حتى جاءته الاستجابة من أعلى قمة الهرم السياسي، من الرئيس محمود عباس، الذي اوعز لرئيس الوزراء د. رامي الحمد الله بتقديم كل عون ممكن لانقاذ ابنتي حيث أصدر وزير الصحة د.جواد عواد تعليماته بتحويلها إلى مستشفى يريعوت في القدس وتغطية 95 % من مصاريف علاجها.

وقال وزير الصحة الدكتور جواد عوّاد في حديث اجرته معه "القدس" دوت كوم عبر الهاتف، انه "بناءً على تعليمات الرئيس ورئيس الوزاء عملنا على إيجاد مسشفى مناسب لنقل المعلمة بسمة إليه، وسيتم نقلها إلى مركز /يريعوت/ للتأهيل، مع تمنياتنا لها بالشفاء العاجل" مشيرا إلى ان "الاستجابة لعلاج المعلمة بسمة وانقاذ حياتها هي الاهم بالنسبة لنا دون الالتفات إلى اية تكاليف؛ فصحة المواطن هي الأهم مهما كلف العلاج"


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك