Sat 24/08/2019 06:24PM
البث المباشر Live
مسيرة بالشيخ جراح رفضًا للاستيطان وإخلاء المقدسيين السبت 26/01/2019 الساعة 10:19:21 صباحا




شارك عشرات المقدسيين والمتضامنين الأجانب الجمعة، في مسيرة بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة، احتجاجًا على الاستيطان ونية الاحتلال الإسرائيلي تهجير عائلات مقدسية من الحي.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات رافضة للاستيطان والاستيلاء على المنازل الفلسطينية لصالح المستوطنين بالقدس.

وانطلقت المسيرة، من شارع الشيخ جراح الرئيس باتجاه بناية عائلة الغاوي تم الاستيلاء عليها قبل حوالي 10 سنوات، ثم سارت باتجاه بناية عائلة الصباغ المهددة اليوم بالإخلاء والتهجير.

وقبيل انتهاء المسيرة، حاولت قوات الاحتلال استفزاز المشاركين فيها، والاعتداء عليهم بالضرب والدفع، بالإضافة إلى مصادرة العلم الفلسطيني.

وأوضح محمد الصباغ – المهدد وأشقائه بالتهجير، أن العائلة بانتظار الرد من "دائرة الإجراء والتنفيذ الإسرائيلية"، آملًا أن توقف السفارات والقنصليات قرار إخلاء العائلة من بنايتها.

وتساءل:" هل يعقل أن يتم تهجيرنا بعد 62 عامًا عشناها هنا في حي الشيخ جراح؟، وأين هي أملاك العائلة في يافا التي هجرنا منها قسرًا؟.

وكانت ما تسمّى “دائرة الإجراء والتنفيذ” الإسرائيلية سلّمت عائلة الصباغ إنذارًا بإخلاء مبناها في الشيخ جراح (خمسة أشقاء وعائلاتهم يقطنون فيها، نحو 45 فردًا)، حيث أمهلتها حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وتعيش العائلة في هذا المبنى منذ عام 1956، بعد تهجيرهم من أراضيهم ومنازلهم في مدينة يافا، حيث بنيت العقارات في المنطقة بناء على اتفاق بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ووزارة الإعمار الأردنية.

وفوجئت العائلات القاطنة في الحي عام 1972 بقضايا وبلاغات إخلاء رفعت ضدهم من قبل جمعيتين يهوديتين بادعاء ملكية الأرض منذ عام 1885، ومنذ ذلك الوقت بدأت العائلات معركة الصراع في محاكم الاحتلال لإثبات حقها في الأرض والمنازل، بحسب مركز معلومات وادي حلوة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك