Tue 19/02/2019 10:53AM
البث المباشر Live
جمعية التضامن الخيرية وبالتعاون مع فاعلو خير يقدمون أجهزة طبية ومساعدات إنسانية الأربعاء 19/02/2019 الساعة 10:53:50 صباحا




قدمت جمعية التضامن الخيرية ومن خلال رجال الخير في محافظة نابلس عدداً من المساعدات الإنسانية والطبية لعدد من الأسر التي تمر بظروف اقتصادية وصحية صعبة ، حيث أنه وعلى مدار أعوام استمرت الجمعية بتقديم العون للأسر المحتاجة من خلال الدعم الذي تتلقاه من ثلة كبيرة من رجال الخير الذين وضعوا نصب أعينهم دعم العمل الخيري في الجمعية .

تنوعت تلك المساعدات المقدمة للأسر ما بين مساعدات إنسانية وأخرى طبية حسب حاجة كل مستفيد ، ففي سياق العمل الإنساني قدمت الجمعية طقم كنب فاخر لمنزل احترق و طقم آخر لموظف بسيط ، حيث تم تقديم الطقمين بعد الاستقصاء عن أوضاع الأسرتين المادية والاجتماعية والبحث عن النواقص في منازلهم ، ومن جهة أخرى وضمن برنامج تحديث بيانات المسجلين لدى الجمعية تبين بأن هناك أسرة أيتام تمر بظروف صعبة ومنزلهم بحاجة لعدد من المستلزمات وبناء عليه قدمت الجمعية لهم ثلاجة وطقم كنب وصوبة وحرامات وكما قامت بطراشة المنزل وتركيب أبواب جديدة .

كما قدمت الجمعية من خلال أهل الخير مساعدة لأسرتان مهددتان بإخلاء المنزل بسبب عدم القدرة على دفع الإيجار ، حيث تم دفع 1000 دينار أردني للأسرة الأولى والتي معيلها عامل بسيط يعمل ليوفر لأسرته الاحتياجات الأساسية في المنزل ، وكما تم دفع مبلغ 300 دينار أردني كمساهمة في اجرة منزل آخر أسرته مهددة بالإخلاء بسب تراكم الإيجار عليهم .

وضمن ملف المساعدات الطبية وفرت الجمعية عددا من الكراسي الطبية المتحركة بناء على حاجة المرضى المتقدمين لطلب المساعدة ، منهم سجين مشلول يمر بأوضاع صعبة وتحت ضغط السجن والإعاقة ، حيث أنه لا يتحرك من سريره بسبب وضعه ، فوفرت الجمعية له كرسي طبي وتم التعاون مع أسرته لتوصيل الكرسي له حسب الإجراءات المتبعة ، بالإضافة لمريضين يعانون من إعاقة نصفية تم تقديم كرسي حمام وكرسي طبي عادي و جهاز تبخيرة لهم ، وتم توفير كرسي آخر لمسن.

وتباعا لدعم طلبة المدارس من ذوي الإعاقة قدمت الجمعية كرسي كهربائي لطالبة مدرسة تعاني من شلل نصفي وتواجه صعوبة في الذهاب للمدرسة ، كما تم توفير كرسي كهربائي آخر لطالبة مدرسة تعاني من ضمور بالعضلات وتشوه بعظام القدمين ، ولدعم أرباب العمل من ذوي الإعاقة قدمت الجمعية كرسي كهربائي لشاب يعيل أسرته وكان يتوجه لعمله بكرسي عادي ويواجه كثيرا من الصعوبات ، فسهلت الجمعية عليه تنقله من خلال الكرسي .

واستمرارا لتوفير الإمدادات الطبية ، تقدمت الجمعية بعونها لعدد من الأسر التي فيها حالات مرضية مستعصية بحاجة لأجهزة طبية غالية الثمن ويصعب على الأسر توفير ثمنها ، منها أسرة تعرض فيها الأب لعدة جلطات بقي على أثرها طريح الفراش في المستشفى بالإضافة لوجود التهاب في الرئة ، وتوجب على الأسرة نقله للمنزل ، فأمدتهم الجمعية بكرسي طبي وسرير طبي وجهاز لشفط البلغم وجهاز أكسجين جنريتر ، ورب أسرة آخر يعاني من ورم سرطاني منذ 11 عاما ولا يتحرك من سريره فوفرت الجمعية له سرير طبي ، بالإضافة لمسنين يعانون من مشاكل في التنفس استلموا اسطوانة أكسجين بالإضافة لجهاز تبخيرة وجهاز جنريتر للتنفس . وتم توفير طرف صناعي بقيمة 9000 شيكل لشاب بترت ساقه بسبب مرض السكري وكان هو المعيل لأبويه وأخته .

وتوجهت تلك الأسر المستفيدة بشكرها لأهل الخير الذين ساهموا في تخفيف أعبائهم الصحية والاقتصادية ، كما توجه رئيس الجمعية الدكتور علاء مقبول وأعضاء الهيئة الإدارية بشكرهم المتواصل للمتبرعين الذين يقدمون دعمهم الكامل لصالح المشاريع الخيرية التي تتوجه بها الجمعية تجاه أسر الأيتام والأسر المحتاجة والمريضة .

 

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك