Sun 17/02/2019 11:23AM
البث المباشر Live
إطلاق حملة لإنهاء الاعتقال الإداري للأسيرات في سجون الاحتلال الأحد 17/02/2019 الساعة 11:23:06 صباحا




أطلقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين وتجمع المدافعات عن حقوق الإنسان – فلسطين، اليوم الأحد "الحملة التضامنية لإنهاء الاعتقال الإداري للأسيرات الفلسطينيات".

وأعلنت رئيس اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، وعضو تجمع المدافعات عن حقوق الإنسان، ختام سعافين، في كلمة لها، خلال مؤتمر صحافي عقد في مدينة رام الله، عن إطلاق الحملة الدولية من أجل إنهاء الاعتقال الإداري للأسيرات الفلسطينيات، مشيرة إلى أن الحملة جزء من الحملة التضامنية مع كافة الأسرى والأسيرات في فلسطين والمعتقلين على خلفية نضالهم المشروع ضد الاحتلال.

ونوهت سعافين إلى أن إطلاق الحملة من التجمع الذي تأسس في فلسطين من قبل المؤسسات الناشطة المدافعة عن حقوق النساء الفلسطينيات الوطنية والاجتماعية والناشطات الفلسطينيات، وهو في طوره التأسيسي، وسيكون لهذا التحالف دور كبير في تبني العديد من الحملات من أجل النساء الفلسطينيات وعلى كافة المستويات.

وشددت سعافين على أن هذه الحملة تأتي بمبادرة من الاجتماع الأردني الفلسطيني الذي عقد قبل عدة أشهر من الناشطات الفلسطينيات والأردنيات في سياق التضامن العالمي والعربي مع النساء الفلسطينيات، حيث سيكون في الحملة شركاء من مؤسسات حقوقية ونسوية والحركة الوطنية الفلسطينية وهناك شركاء عرب ودوليين.

ووفق سعافين، فإن الحملة ستنفذ خلال الفترة المقبلة، عدة فعاليات وطنية من خلال وقفات أمام مقرات الصليب الأحمر ووقفة أمام سجن الدامون حيث تعتقل الأسيرات، وسيكون هناك أنشطة دولية وخاصة بما يتعلق بالنشطاء الإلكتروني وحملات ضغط ومناصرة دولية من أصدقاء فلسطين في العالم، حيث إن الاعتقال الإداري منافٍ للقوانين الدولية ولكل قواعد حقوق الإنسان، لذا جاء التركيز على هذا الاعتقال بشكل عام وبشكل خاص الأسيرات اللواتي يتم التجديد لهن دون سند قانوني.

ونوهت إلى أن التجمع الفلسطيني للمدافعات عن حقوق الإنسان وهو جزء من التحالف العربي للمدافعات عن حقوق الإنسان الذي تأسس في اجتماعات تأسيسية في مصر 2016 ومركزه الآن في العاصمة اللبنانية بيروت.

من جانبه، قال مدير الإعلام في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ثائر شريتح، خلال المؤتمر، إنه "يوجد في سجون الاحتلال نحو 500 معتقل إداري بعضهم أمضى عدة سنوات، وأصبح هذا الاعتقال هاجسا يقلق الأسرى، فالاعتقال الإداري يمارس بحق الأسرى بلا محاكمة وفق أهواء ضابط المنطقة الإسرائيلي وأصبح سياسة مسلطة على رقاب الأسرى وعائلاتهم، وهو سياسة مخالفة لكل الأعراف الدولية".

ونوه إلى أنه يوجد حاليا معتقلتين إداريات من الأسيرات هما: النائب السابق في المجلس التشريعي خالدة جرار وجدد لها الاعتقال أربع مرات ومعتقلة منذ 20 شهرا، وكذلك الأسيرة فداء دعمس والتي حولت للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر بعد إنهاء مدة محكوميتها البالغة 100 يوم.

وأكد شريتح على ضرورة العمل بجد من خلال هذه الحملة وبشكل موحد إحداث تغيير على المستوى الدولي وفي المجتمعات والمؤسسات الدولية وخاصة النسوية لإيضاح عدالة قضية الأسرى والأسيرات.

من جانبها، قالت الناشطة والمحامية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حنان الخطيب، في كلمة لها، إن "الاعتقال الإداري الذ ورثته إسرائيل عن الانتداب البريطاني وتم اعتماده كقانون في حالة الطوارئ لا زالت إسرائيل تستخدمه ضمن الاعتقال التعسفي ويرتقي إلى جريمة حرب، وهذا الاعتقال مخالف للقوانين الدولية".

وأكدت المحامية على ضرورة أن تتطرق الحملة إلى العمل على الإفراج عن الأسيرات الإداريات، وتسليط الضوء على الاعتقال الإداري ككل، وإغلاق سجن الدامون وتحسين ظروف اعتقال الأسيرات في السجن.

ونوهت إلى الظروف الصعبة للأسيرات في سجن الدامون الواقع على سفوح جبال الكرمل، حيث تعاني الأسيرات بشكل يومي نتيجة حرمانهن من الخروج إلى الحمام إلا وقت الفورة، في ظل وجود كاميرات مراقبة في الساحات، وكذلك عدم تعرض الأسيرات في الفورة إلى الشمس بسبب وجود كاميرات مراقبة لا تستطيع الأسيرات بسببها إزالة الحجاب، وكذلك ما تعانيه الأسيرات خلال نقلهن إلى المحاكم في مركبة البوسطة، علاوة على وجود خلل في شبكة الكهرباء والتي قد تشكل خطرا على حياتهن، فيما تفرض عليهن عقوبات ضمن الحملة على الحركة الأسيرة.

وأكدت الخطيب أن مواجهة الاعتقال الإداري يستدعي عملا منظما ومتواصلا وتقع المسؤولية الكبرى على الإعلام، والأسيرات يبقين رهينة للاعتقال الإداري.

ونوهت الخطيب إلى وجود 49 أسيرة في سجن الدامون موجودات جميعهن في قسم واحد، أحكامهن تتفاوت من أشهر إلى 16 عاما، ومن بينهم موقوفات وأسيرتين إداريتين وأمهات لثلاث شهداء، و3 أسيرات من غزة، و8 أسيرات مصابات وجريحات أصعبهن حالة الأسيرة إسراء جعابيص.

وقالت الخطيب: إن معاناة أسيرات غزة صعبة حيث لم يرين عائلاتهن منذ اعتقالهن، ومؤخرا تم السماح لهن بإجراء مكالمة مسجلة لمدة دقيقة واحدة".


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك