Mon 25/03/2019 06:47PM
البث المباشر Live
الإحتلال يشن حملة إبعاد تستهدف قادة هبة باب الرحمة الأحد 25/03/2019 الساعة 06:47:32 مساءً




تشن سلطة الاحتلال خلال الأيام الأخيرة حملة إبعاد واسعة، استهدفت أبرز الشخصيات المقدسية التي تدافع عن المسجد الأقصى، خاصة خلال الهبة الأخيرة التي اطلقها أبناء القدس ضد وضع سلاسل حديد على باب الرحمة.

وقرر الاحتلال، اليوم الأحد إبعاد كل من مدير نادي الأسير بالقدس ناصر قوس ورئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أربعين يوما.

وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي،، مدير نادي الأسير، أمين سر حركة فتح بالبلدة القديمة في القدس ناصر قوس، قرار إبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أربعين يوما.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت ناصر قوس عقب أحداث باب الرحمة في المسجد الأقصى، قبل أن يسلمه الاحتلال أمرا جديدا بإبعاده لمدة لـ40.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت أيضا الشيخ سلهب على خلفية إعادة فتح مبنى ومُصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى، وأفرجت عنه بشرط إبعاده عن الأقصى لمدة أسبوع انتهت اليوم، قبل أن يُسلمه الاحتلال أمرا جديدا بإبعاده عن المسجد المبارك لـ40 يوما.

كما سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، حارس المسجد الأقصى المبارك عرفات نجيب قرار إبعاد عن مركز عمله في المسجد لمدة 6 أشهر.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت الحارس عرفات قبل أسبوع، وأفرجت عنه بشرط الابعاد لمدة 7 أيام، فيما استدعته اليوم لتسليمه أمر إبعاد عن الأقصى لستة أشهر، بحجة المشاركة في فتح مبنى ومُصلى باب الرحمة في المسجد المبارك.

والأسبوع الفائت سلمت شرطة الاحتلال، المعلمة المقدسية هنادي الحلواني قرارًا بإبعادها عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 6 أشهر.

ونقلت مصادر عن الحلواني إن سلطات الاحتلال سلمتها قرارًا إداريًا يقضي بإبعادها عن المسجد الأقصى ومداخله وأبوابه وأروقته لمدة 6 أشهر.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأربعاء الماضي، المقدسية الحلواني عقب اقتحام منزلها في مدينة القدس المحتلة، واقتادتها إلى أحد مراكز التوقيف والاعتقال في المدينة للتحقيق معها.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك