Fri 04/12/2020 10:07AM
البث المباشر Live
مخطط لبناء 56 وحدة استيطانية في القدس الجمعة 23/10/2020 الساعة 03:59:43 صباحا




أودعت لجنة التنظيم والبناء الإسرائيلية- لواء القدس خارطة هيكلية محلية بمستوی تفصيلي رقم 10758897 لإقامة 56 وحدة استيطانية؛ 6 عمارات من 5 طوابق متدرجة مع منطقة خضراء مفتوحة، في حي الأشقرية في بيت حنينا، شماليّ القدس.

وجاء الإيداع بتوقيع رئيس اللجنة اللوائية الإسرائيلية للتخطيط والبناء- لواء القدس عمير شکید على قطعتي أرض منفصلتين على جانبي الشارع الالتفافي رقم 6 في بيت حنينا، الدوار الأول المتفرع من الشارع رقم 21، الذي يربط مستوطنة (رمات شلومو) مع مستوطنة (بسغات زئيف ) وبيت حنينا بالشارع الالتفاقي 443- القدس تل أبيب (موديعين).

وجاء في القرار: 1- تغير تخصيص الأرض من منطقة سكن ومنطقة عامة مفتوحة إلى منطقة سكن "ج" بأعلى نسبة بناء، وفق المخطط. 2- زيادة عدد الطوابق وارتفاع البناء الأعلى، وزيادة عدد الوحدات، تحديد تعليمات البناء وتحديد شروط لإصدار رخصة بناء في المنطقة.

ويشمل المخطط الجديد إقامة 56 وحدة استيطانية مع شق شارع جديد من الشرق إلى الغرب باتجاه المتنزه الجديد الذي تمت إقامته قرب حي بيت حنينا.

ووفق المخطط، يقع الحي الاستيطاني الجديد على الحدود بين قريتي شعفاط وبيت حنينا، بمحاذاة الشارع المؤدي إليهما حاليّاً من مستوطنة "رموت شلومو" جنوباً، الذي تعمل بلدية الاحتلال في القدس على توسيعه وتغيير مساره للربط بشارع بيت حنينا، ومنها إلى المنطقة الصناعية قلنديا (عطروت).

ويمتد المشروع على مساحة 26 دونماً من الأراضي التي تعود لما تُسمى (لجنة داعمي أو مؤازري الجامعة العبرية)، القسم الأكبر من الأرض في الجزء العلوي القريب من الشارع 6، وقسم صغير (3 دونمات) أسفل الشارع الالتفافي رقم 6، جزء منها مصنف كمبانٍ عامة وأراضٍ خضراء.

وتشهد أراضي شعفاط وبيت حنينا أعمال بنى تحتية ضخمة تُجرى في وسط شعفاط لشق شبكة طرق ضخمة وواسعة التهمت أراضي شاسعة من منطقة السهل والراس والمصانع لصالح مستوطنة (رمات شلومو)، وربطها بمستوطنة "رموت" جنوباً ومستوطنة التلة الفرنسية شرقاً.

هذا في الوقت الذي تزحف فيه مستوطنة "رمات شلومو" جنوب غرب بشكلٍ كبير، في أكبر عملية توسعة على أراضي شعفاط على طول الشارع الالتفافي مستوطنة "رموت" بواقع 1200 وحدة استيطانية شارف قسم كبير منها على التسليم لصالح مستوطنين تم جلبهم من كندا والولايات المتحدة.

وتعمل جرافات الاحتلال على مدار الساعة لربط مستوطنة "رموت شلومو" في رأس شعفاط بمستوطنتي "بسغات زئيف" ومستوطنة التلة الفرنسية.

يشار إلى أن توسع الاستيطان على أراضي بيت حنينا قرب محطة القطار الخفيف وأسفل منطقة (تل الفول) من أراضي شعفاط وبيت حنينا عبر مشروع قيد الدراسة والتعديل، ورفع نسبة البناء فيه قرب (مركز جماهير بيت حنينا)، سيُعمّق تقطيع أوصال القرى والبلدات الفلسطينية شمال شرق مدينة القدس المحتلة.

ووفق المخطط، فإن شعفاط وبيت حنينا تشهدان عمليات استهداف من قبل طواقم بلدية الاحتلال التي تقوم بتوزيع أوامر وقف البناء والهدم بصورة شبه يومية.

ويشهد شمال مدينة القدس وجنوبها حركة استيطانية محمومة تمتد من مستوطنة (جفعات زئيف) شمالاً حتى منطقة "كفار عتصيون" جنوباً؛ لربط مستوطنات شمال القدس بجنوبها ضمن مخطط (القدس الكبرى)، وربطها بمستوطنات "معالية أدوميم" والأغوار.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك