Sat 15/12/2018 10:58PM
البث المباشر Live
الحية: خطوات المصالحة بحاجة لإعادة تقويم من كافة الأطراف الأثنين 15/12/2018 الساعة 10:58:05 مساءً




قال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الاثنين، أن ما تم الوصول إليه من خطوات في ملف المصالحة يحتاج إلى إعادة تقويم من كل الأطراف.

واتهم الحية في تصريحات صحفية له، السلطة والحكومة بعدم الالتزام بأي شيء من جانبهما في كل الاتفاقيات الموقعة. مضيفا "إذا لم تعترف السلطة بمفهوم العدالة الانتقالية والتوافق على توصيف مرحلة الانقسام، فهذا يعني الدخول بنفق مظلم لا نهاية له".

وجدد موقف حركته من أنها لن تتراجع عن المصالحة. قائلا "حماس ليست نادمة على ما قدمته من مرونة تجاه المصالحة، وإنها عاقدة العزم على الاستمرار بها".

وأضاف "المصالحة قائمة لوجود حكومة قائمة ملزمة بأن تقوم بواجباتها، وهذا لا تراجع عنه، وكل المرونة التي قدمتها حماس في المصالحة، لم تجد حتى الآن خطوات لا مماثلة ولا بالحد الأدنى من قبل السلطة والحكومة، حتى نستطيع من خلالها الحكم بأن المصالحة تسير بخطوات جيدة".

وتابع "كان المفترض أن يكون هناك عدة إجراءات بدفع راتب شهر نوفمبر، وأن يأتي فريق أمني من الضفة للتفاهم على آليات تطبيق الاتفاق بالشق الأمني، والذهاب بالخطوات المتتابعة والمتلاحقة لكن كل ذلك لم يحدث، بل تريد السلطة فقط والحكومة ما لها ولا تدفع ما عليها".

وشدد على أنه لا يجوز التراخي أو التردد في قضية موظفي غزة أو القفز عنها. مشيرا إلى أن عدم حل مشكلة الموظفين ستعرقل عمل الحكومة بغزة.

وقال "عندما التقينا برامي الحمدالله بداية الشهر الحالي، أكد لنا عدم وجود مشاكل في استلام الحكومة وعندما سألناه عند قضية الموظفين والعقوبات والكهرباء تذرع بأنه سيعود لمحمود عباس ولم يعط وعدا لا بخصوص الكهرباء أو الموظفين". كما قال.

وحول ملف صفقة التبادل مع الاحتلال الإسرائيلي، قال عضو المكتب السياسي لحماس "لا يوجد جديد في ملف الجنود الإسرائيليين بغزة، والمسؤول عن إعاقته وإغلاقه هو الاحتلال، واستحقاقات هذا الملف وصلت للاحتلال من خلال أطراف متعددة".


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك