Thu 18/01/2018 11:33PM
البث المباشر Live
الحمد الله: حتى الان تواجه الحكومة عقبات في التمكين الأثنين 18/01/2018 الساعة 11:33:31 مساءً




قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله إنه حتى الان "هناك بعض العقبات التي تواجه عملية تمكين الحكومة من تسلم كافة مهامها في قطاع غزة وأهمها جباية الضرائب الداخلية وتمكين الوزراء من ممارسة مهامهم بشكل كامل".

وفي حوار مع صحيفة الشروق الجزائرية أضاف الحمد الله حول ضوابط الملف الأمني، أن "الحكومة أداة تنفيذية لما تتفق عليه حركتا فتح وحماس وحسب ما خرج من تصريحات فلم يأت أي طرف على فتح ملف (سلاح المقاومة)، أما الملف الأمني فهو يحتاج للمعالجة المهنية بشكل يليق بضرورة بناء مؤسسة أمنية وطنية لا تقوم على أسس حزبية".

وتابع: خلال الزيارة الأخيرة لغزة بدأنا بطرح أفكار وتقديم رؤى خاصة بالملف الأمني كي نتمكّن من العمل في المؤسسات والوزارات في القطاع بشكل مهني ومؤسساتي.

ورداً على سؤال حول تخوفات حماس من إقصائها، رد الحمد الله بأنه "لا يمكن إقصاء أي تنظيم فلسطيني من الشأن العام، حماس جزء من الشعب الفلسطيني، لكن الشراكة لا تعني المحاصصة".

وحول خشية حركة حماس على الموظفين الذين عينتهم في عهد حكومتها، قال الحمد الله إناللجنة الإدارية القانونية لا تزال تعمل، ومن المفترض أن تُنهي أعمالها نهاية الشهر الجاري، مضيفا: لن نترك أي موظف في الشارع، لكن هذا لا يعني أن يتم دمج واستيعاب كل الموظفين المذكورين، لكن ستكون هناك حلول خلاقة وذكية للجميع ولن نترك أي شخص في الشارع.

وحول خطط الحكومة لمواجهة الواقع المتردي في القطاع، قال الحمد الله إنه من خلال وزارة العمل سيتم توجيه مشاريع للحد من بطالة الخريجين وقد تم تشغيل ما يقارب 10 آلاف خريج في تلك المشاريع بالشراكة مع مؤسسات دولية.

وبخصوص انخفاض دعم موازنة السلطة، قال الحمد الله ان المنح الدولية والدعم لخزينة الدولة تراجع بنسبة كبيرة في الأعوام الأخيرة، وقد زادت حدة التراجع عن الدعم لخزينة الدولة بعد قرار القيادة الفلسطينية الانضمام للمؤسسات الدولية والحصول على اعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بفلسطين كدولة مراقب.

ما هي أهم العقبات التي تواجه موازنة 2018، وهل قطاع غزة حاضر فيها؟ أجاب الحمد الله للصحيفة قائلا: قطاع غزة لم يغب منذ أحد عشر عامًا عن موازنات الحكومات المتعاقبة، وقد صرفت الحكومة ما يقارب 16 مليار دولار منذ الانقسام الفلسطيني في 2007.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك