Mon 10/12/2018 03:21PM
البث المباشر Live
عريقات: إدارة ترامب تتبنى موقف اسرائيل الساعي لتصفية القضية الفلسطينية الأربعاء 10/12/2018 الساعة 03:21:35 صباحا




قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات امس الثلاثاء، الإدارة الأمريكية الحالية بتبني الموقف الإسرائيلي الساعي لـ "تصفية" القضية الفلسطينية.
وقال عريقات للإذاعة الرسمية الفلسطينية، إن "الإدارة الأميركية الحالية تريد فرض إملاءات على الفلسطينيين بتبنيها الموقف الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية بالمطالبة بإلغاء وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وقطع المساعدات المالية عنها وتجويع اللاجئين".
وأشار الى ان القيادة الفلسطينية لا تريد الصدام مع الإدارة الأمريكية "لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو من خلق الصدام بإعلانه القدس عاصمة لإسرائيل وهو بذلك أخرجها من أي مفاوضات".
وشدد عريقات على أن القيادة الفلسطينية لن تعود لمفاوضات السلام مع إسرائيل برعاية أمريكية "ما لم يتم إسقاط" إعلان ترامب بشأن القدس.
وقال إن "الحديث الأمريكي المتواصل عن صفقات لصنع السلام وحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أو الدعوة لأي مفاوضات غير مقبول لدينا ولن نريد انتظار صفقات ما لم يتم إسقاط إعلان ترامب".
وتابع "أن الجانب الفلسطيني يسعى للسلام ولكن لن يكون بأي ثمن إلا بالدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها وحل قضايا الوضع النهائي استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة".
وكان ترامب أعلن في السادس من الشهر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، وهو ما لاقى ردود فعل فلسطينية وعربية ودولية غاضبة.
ويريد الفلسطينيون إعلان مدينة القدس عاصمة لدولتهم العتيدة، فيما تصر إسرائيل على اعتبار "القدس الموحدة" عاصمة لها، علما انها احتلت الجزء الشرقي من المدينة المقدسة عام 1967 ولم يعترف المجتمع الدولي بذلك.
والقدس واحدة من قضايا الوضع النهائي للمفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل والمتوقفة منذ عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية من دون تحقيق تقدم لحل الصراع الممتد بين الجانبين منذ عدة عقود.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك