Tue 16/10/2018 08:19AM
البث المباشر Live
الحمد الله يترأس وفدا إلى اجتماع المانحين المقرر في نيويورك نهاية الأسبوع الأثنين 16/10/2018 الساعة 08:19:54 مساءً




أعلنت حكومة الوفاق اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله سيترأس وفدا إلى اجتماع لجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة المقرر عقده في نيويورك نهاية الأسبوع.

وقال بيان صحفي صادر عن الحكومة عقب اجتماعها الأسبوعي في مدينة رام الله، إن مجلس الوزراء اطلع على التحضيرات الجارية لاجتماع اللجنة المعروفة باسم (ايه اتش ال سي) المقرر يومي 26 و27 من الشهر الجاري.

وأضاف البيان، إن الحمد الله سيحذر خلال الاجتماع من إمعان الحكومة الإسرائيلية في ترسيخ احتلالها ومواصلة مخططاتها الهادفة إلى إحكام مشروعها الاستيطاني في الضفة الغربية وتهويد القدس والسيطرة على الاقتصاد الفلسطيني وفرض القيود في المنطقة المصنفة (ج) واستمرار فرض الحصار الجائر على قطاع غزة.

وأضاف أن الوفد سيؤكد على أن الإنجازات التي حققتها الحكومة الفلسطينية في إدارة المال العام وزيادة الإيرادات وخفض العجز المالي وديون القطاع الخاص رغم انخفاض الدعم الخارجي خلال السنوات الماضية الذي وصل إلى 70 في المائة.

وأكد البيان أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي واسترداد الحقوق وضمان مستقبل مشرق للشعب الفلسطيني في دولته الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967، هو الأساس لتحقيق النمو الاقتصادي.

وشدد، على ضرورة وقوف المجتمع الدولي عند مسئولياته تجاه تقديم الدعم المالي والسياسات والمخططات العنصرية الإسرائيلية، وجانب حقوق الشعب الفلسطيني التي أقرتها الشرعية الدولية وتمكينه من تجسيد سيادته واستقلاله وإقامة دولته على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وطالب البيان، المجتمع الدولي بتقديم الدعم المالي للموازنة وزيادته للحكومة الفلسطينية بالإضافة إلى تقديم المزيد من المشاريع التنموية في الضفة الغربية وقطاع غزة من خلال الحكومة وبالتنسيق معها.

وأكد، ضرورة التعامل مع فلسطين كالكل الفلسطيني وليس بتجزئتها إلى قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس وتوفير الدعم لصالح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وبحسب البيان، فإن الوفد سيطالب الاجتماع بإلزام حكومة إسرائيل على تصويب ملفات العلاقة الاقتصادية والمالية العالقة التي ما زالت تماطل وتراوغ في تحقيق أي تقدم بشأنها.

ويعقد اجتماع المانحين للسلطة الفلسطينية بشكل سنوي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

إلى ذلك، أكد المجلس، دعمه الكامل لخطاب الرئيس محمود عباس الذي سيلقيه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة المقرر الخميس المقبل.

ودعا إلى تضافر الجهود من أجل حل قضية فلسطين حلا عادلا، بتطبيق قرارات الأمم المتحدة، وتجسيد دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة على الأرض الفلسطينية المحتلة العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وجدد التأكيد على مسئولية الأمم المتحدة التاريخية ودورها تجاه قضية فلسطين ووجوب انحيازها إلى جانب قيم الحق والعدالة الإنسانية.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك