Wed 19/12/2018 12:00PM
البث المباشر Live
سعد: الحركة العمالية موحدة خلف الرئيس الثلاثاء 19/12/2018 الساعة 12:00:50 مساءً




دعا شاهر سعد أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، عضو المجلس المركزي الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية، جماهير الطبقة الفلسطينية العاملة، وأعضاء النقابات العمالية المنظوية تحت راية الاتحاد، إلى المشاركة في الفعاليات الجماهيرية والشعبية المساندة لخطوات القيادة الفلسطينية، التي ستنطلق في الرابع والعشرون من شهر أيلول 2018، بالتزامن مع وقوف الرئيس "أبو مازن" على منبر الأمم المتحدة ليتلو خطاب التمسك بالأرض أمام العالم.

وأضاف سعد" سنقوم بذلك انسجاماً مع دعوة الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، التي دعت في بياناً لها، إلى الوقوف خلف الرئيس وبجانبه وهو يقاوم الضغوط الظالمة التي تمارس عليه، لحمله على التخلي عن المقطع الرئيس من الرواية الفلسطينية، المتمثل بحق العودة واعتبار القدس عاصمة لدولة فلسطين؛ وإقامة الدولة الوطنية المتصلة جغرافيا والموحدة ديمغرافياً."

كما تضمنت دعوة الحملة الوطنية في البيان نفسه، دعوة الدول العربية والإسلامية إلى مساندة الموقف الفلسطيني في الأمم المتحدة، لأن هذا الوقت هو المناسب لإظهار قوة العمق العربي والإسلامي المساند لشعبنا الفلسطيني.

وأضاف" ليحظى شعبنا بحقه المشروع في الحرية والاستقلال، وهي غاية لن نتمكن من الإمساك بها طالما بقي للانقسام أي أثر؛ وبقيت الخصومات الداخلية تتربع رأس أجنداتنا الحزبية الضيقة، ما يستدعي من الكل الوطني والإسلامي التداعي إلى نبذ الفرقة والخلاف، وتلاوة واعتماد خطاب وطني موحد ووحيد قوامه العمل على طرد المحتل وإقامة الدولة الوطنية وعاصمتها القدس الشريف."

وتابع: هذه دعوة موجهة للجميع لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، وتصعيد الكفاح اليومي على الأرض بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
واختتم حديثه بالتأكيد على عزم النقابات النزول إلى الشارع لمشاركة جماهير شعبنا في تأييدها لخطاب الرئيس "أبو مازن" الذي سيعلن فيه عن رفضه التام والنهائي لصفقة القرن التي تتطلع لتصفية القضية الفلسطينية برمتها.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك