Tue 17/09/2019 06:05PM
البث المباشر Live
مصر تستدعي قادةً كبار من حركتي حماس والجهاد الخميس 02/05/2019 الساعة 12:01:59 مساءً




استدعت مصر وفوداً رفيعة المستوى من حركتي حماس والجهاد في قطاع غزة إلى القاهرة، في أعقاب الهجوم الذي شنه الجيش الإسرائيلي فجر اليوم، والذي تبعه إطلاق صواريخ على المستوطنات.

وغادرت الوفود قطاع غزة عبر معبر رفح اليوم، حيث سيجتمعون مع جهاز المخابرات المصرية في محاولة لاحتواء التوترات ومنع المزيد من التصعيد، واستئناف جهود المصالحة الفلسطينية.

وقد ينضم قيادات من خارج فلسطين إلى الوفود المتجهة من غزة إلى القاهرة.

وتدرس القيادة المصرية تجديد مساعيها لتنفيذ اتفاق القاهرة الأخير في أكتوبر- تشرين أول 2017، بدعوة جميع الفصائل وليس "فتح" و"حماس" فقط، وذلك للبحث في فرص التوصل إلى تفاهم داخلي على كافة الملفات. مشيرةً إلى أنها قد تقدم ورقة تفاهمات أوسع وأشمل من أجل تطبيق الاتفاق.

ورجّحت المصادر حينها أن توجه القاهرة الدعوات لعقد اللقاء الذي جاء بناء على طلب من الجبهتين الشعبية والديمقراطية، بعد أن يجري تطبيق تفاهمات الهدوء بين "حماس" وإسرائيل بشكل أكبر مما هي عليه الآن. معربة عن خشيتها من حصول تراجعات من جانب إسرائيل بعد الانتخابات.

وقالت المصادر، إن القاهرة لم تتجاهل طوال مرحلة التفاهمات، ملف المصالحة، ولكنها عملت على تجميده مؤقتا في ظل الخلافات الكبيرة في وجهاتي النظر بين حركتي"فتح" و"حماس"، التي ستسعى مجددا لتقريبها بحضور الفصائل.
وبحسب المصادر، فإن أولى الخطوات التي قد تسعى إليها القاهرة هي عودة السلطة إلى معبري رفح وكرم "أبو سالم".

 

التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك