Sat 15/08/2020 01:54AM
البث المباشر Live
تبادل للأراضي... الكشف عن خريطة أوليّة للضمّ الأربعاء 01/07/2020 الساعة 01:49:24 صباحا




كشفت هيئة البثّ الرسميّة الإسرائيليّة (كان "11")، مساء الثلاثاء، خرائط الضمّ الإسرائيليّة الأوليّة في الضفة الغربيّة، وتشمل تعديلات على خطّة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بما في ذلك تبادل أراضٍ.

وتتركّز التعديلات الأساسيّة في البؤر الاستيطانيّة في قلب الضفّة الغربيّة، عبر توسعة المناطق المحيطة بها وضمّ أكثر من 20 بؤرة لم ترد في "صفقة القرن".

وللحفاظ على النسبة الواردة في "صفقة القرن"، يرد في الخريطة تبادل أراضٍ يطرحه الاحتلال "تعويضًا" للسلطة الفلسطينيّة، في مناطق صحراويّة شرق البحر الميت.

وتبقي الخريطة معظم الشوارع في الضفة الغربية تحت سيطرة الاحتلال.

ضغوطات أميركيّة: الأرض مقابل الأرض

وفي السياق ذاته، تضغط الإدارة الأميركيّة على إسرائيل للقيام بـ"خطوة كبيرة" للفلسطينيين مقابل الضمّ، على شكل "الأرض مقابل الأرض"، مثل تعديل وضع أراض تابعة لمناطق "ج" إلى مناطق "ب"، بحسب ما ذكرت القناة 12، مساء الثلاثاء.

وقال مصدر سياسي للقناة "لو عرفوا في اليمين (الإسرائيلي) ما الذي يريده الأميركيون مقابل الضمّ لتحمسّوا أقل".

وفي وقت سابق الثلاثاء، توقع رئيس حزب "كاحول لافان" ووزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، أنه لن يتم البدء بإجراءات تنفيذ مخطط الضم، الأربعاء، وقال إنه "أعتقد أن الشمس ستشرق من الشرق وتغيب في الغرب"، وذلك مقابلة أجراها معه موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني الثلاثاء.

وكان الاتفاق الحكومي بين غانتس ونتنياهو نصّ على بدء الضم في الأول من تموز/يوليو.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك