Mon 23/10/2017 02:04AM
البث المباشر Live
"سوق إلكتروني" لإيصال الحذاء الخليلي لكل بيت الأحد 23/10/2017 الساعة 02:04:10 صباحا




"القدس" دوت كوم- قال حسام الزغل، رئيس اتحاد الصناعات الجلدية في محافظة الخليل، "إن الاتحاد وبالتعاون مع أصحاب مصانع الأحذية في المحافظة، اتفقوا على إنشاء سوق إلكتروني خاص بالمصنوعات الجلدية الخليلية، لكي يتم إيصالها لكل بيت فلسطيني في كافة محافظات الضفة والقطاع، بهدف زيادة حصة البيع منها، إضافة لدعم المنتج الوطني والصناعة المحلية والتحرر من المستورد".

وأوضح الزغل، أن الاتحاد اتفق مع شركة لتسوق كافة المنتجات والمصنوعات الجلدية في كافة المحافظات الفلسطينية، مؤكداً أنها ستكون طريقة سهلة للحصول على أحذية محلية الصنع ذات جودة عالية وبأسعار منخفضة مناسبة للجميع، مشيرا إلى أن عمل السوق سينطلق منتصف الشهر الجاري.

وأوضح رئيس اتحاد الصناعات الجلدية، أن الفكرة بدأت من خلال تعاون اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية مع شركة خاصة بالتسويق الإلكتروني، حيث تم العرض على مجموعة من الشركات المنتجة بخصوص هذا الموضوع، ولاقت إقبالاً كبيراً جداً، حيث ستعرض شركة التسويق العينات مباشرة "أون لاين" ويقوم المشتري بطلب الحذاء الذي يرغب به، عبر الصفحة الإلكترونية بطريقة سهلة جداً، توفر عليه معاناة وجهد كبيرين، ويتم الدفع عند التوصيل والاستلام، وبالنسبة للقطاع فتم وضع آلية لتوصيل الأحذية، بالتعاون مع اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية في القطاع

وتابع، الغرض من هذه الفكرة تخطي مروجي البضائع المستوردة، والوصول إلى المستهلك الذي يرغب في شراء الأحذية المحلية، وتعويض الخسائر التي تلقاها أصحاب المصانع على مدار سنوات سابقة، نتيجة غزو المستورد للأسواق المحلية، مضيفا، أتوقع أن يلاقي ذلك التسويق اقبالاً كبيراً من قبل مواطنين قطاع غزة، لأنهم يدركون جيداً بأن صناعة الخليل من أفضل الصناعات الجلدية في العالم.

وأكد الزعل، أن الاتحاد سيضع علامات وآليات لضمان أن الأحذية محلية الصنع، وعدم اختلاطها بالمستورد ذي الجودة الضعيفة، خاصة أن الأحذية المستوردة، تعتبر السبب الرئيس وراء تراجع إنتاجية مصانع الأحذية في محافظة الخليل وباقي مدن الضفة، وانخفاض بيعها في الأسواق المحلية.

ولفت الزغل، إلى أن العديد من مالكي مصانع ومشاغل الأحذية في الخليل، اشتكوا من تراجع ملحوظ في حجم مبيعاتهم، نتيجة البضائع المستوردة التي تكدست في الأسواق المحلية، الأمر الذي قلص حجم الاستثمارات بذلك القطاع نحو 150 مليون دولار.

وأشار، إلى أن الملايين من أزواج الأحذية تستورد سنوياً من الخارج، الأمر الذي أثر سلباً على التجار وأصحاب المصانع، وأرهق السوق المحلي بالأحذية المستوردة مقابل القليل منها ذات الصنع المحلي.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك