Mon 23/10/2017 02:04AM
البث المباشر Live
تحت رعاية رئيس الوزراء تنظيم احتفالية "وفاء لمن علمني حروف الإبداع" بنسختها الثالثة في نابلس الأثنين 23/10/2017 الساعة 02:04:31 مساءً




أقامت شركة ديارنا لإدارة الحدث وجامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع مركز يافا الثقافي السبت احتفالية "وفاء لمن علمني حروف الإبداع" في نسختها الثالثة، تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، والتي قام فيها مجموعة من رجال الأعمال والشخصيات الاعتبارية بتكريم معلميهم.

وأقيم الحفل في مسرح الأمير تركي بن عبد العزيز بالحرم الجامعي الجديد لجامعة النجاح، بحضور تيسير نصر الله ممثلاً عن رئيس الوزراء، ووكيل وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور بصري صالح ممثلا عن وزير التربية والتعليم، ورئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش، والقائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الدكتور ماهر النتشة، ومهند الرابي المدير العام لشركة ديارنا، وجمع غفير من الشخصيات وممثلي المؤسسات والفعاليات الرسمية والمجتمعية.

وافتتح الحفل الذي أداره المربي عنان الشامي، بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم السلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وعلى روح المربي إسماعيل أبو زنط الذي رحل مؤخرا.

ورحب الدكتور النتشة بالحضور في حفل تكريم هذه الكوكبة من المعلمين الأوائل الذين قدموا لشعبهم علما وفكرا وعطاء لا يقدر بثمن.

وخاطب المعلمين قائلا: "انتم من صنعتم هذه الأجيال التي أصبحت بفضلكم قادة للفكر وعنوانا للمرحلة، مضيفا: "نحن نحمل ديناً في أعناقنا لكم فأنتم من زرعتم ونحن ثمار زرعكم".

وأكد أن دور المعلم هو الأساس في بناء الأجيال وتشكيل الهوية الوطنية، فهو الذي يؤسس ويرفع القواعد، والمعلم الناجح هو الذي يصنع جيلا ناجحا.

وقال إن جامعة النجاح تبذل جهدا كبيرا لتخريج معلم مؤهل قادر على حمل رسالة التعليم التي هي اشرف رسالة يمكن أن يحملها الإنسان، موجها الشكر لشركة ديارنا وللمؤسسات الداعمة والراعية للحفل.

بدوره، قال مهند الرابي أن هذه الفعالية تأتي لتكريم نخبة أخرى من المعلمين الذين تركوا بصمات واضحة على طلبتهم ممن هم يتبؤون الآن ارفع المواقع السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف أن هذا الحفل هو استمرار لأنشطة شركة ديارنا التي بدأتها منذ العام 2009 في إطار المسؤولية المجتمعية، مؤكداً استمرار الشركة بهذه المسيرة بالتعاون مع الجميع.

وشدد على أن الأفكار والمبادرات التي تقدمها ديارنا لا يمكن لها أن تنجح بدون الداعمين وبدون التعاون مع الجميع، مشيداً بدعم الدكتور الحمد الله وجامعة النجاح وباقي المؤسسات الراعية لهذا الحفل.

من جانبه، نقل د. بصري صالح تحيات وزير التربية الدكتور صبري صيدم، وقال أن هذا الحفل يعبّر عن أصالة هذا الشعب الذي يصنع المعجزات رغم كل التحديات.

وأكد أن رسالة المعلم الفلسطيني هي رسالة الحرية، ومضمونها التعليم الذي يؤدي الى تحرير وان تكون فلسطين حرة ومستقلة كما يجب.

وعبر عن إيمانه بأن التعليم في فلسطين يخلق إنسانا يعتز بأرضه وهويته وبقضيته وبتاريخه وموروثه، وأن المعلمين الفلسطينيين يفعلون كل ما بوسعهم من اجل تخريج أجيال تعتز بفلسطين وطنا وهوية وتاريخا.

وقال إن هدف وزارة التربية هو أن يكون طلبة فلسطين قادرون على المنافسة إقليميا ودوليا ليكونوا قادرين على الحياة في ظل زمن يتغير ويتطور بشكل متسارع.

ونقل نصر الله تحيات دولة رئيس الوزراء ودعمه لأية مبادرة من شأنها المساهمة في رفع شأن العملية التعليمية بكل مكوناتها، وخاصة تكريم المعلمين المتقاعدين الذين كان لهم بصمات واضحة في مسيرة الأجيال الفلسطينية، وأكد نصر الله على أهمية هذه المبادرة التي تحظى باهتمام المجتمع لما تحمله من روح إنسانية عالية كانت بادية على سلوك المعلمين المكرّمين وطلبتهم الذين تبوأوا مواقع هامة في المجتمع في مختلف الميادين السياسية والإقتصادية والأكاديمية. وقال ان إحترام المعلمين وتقدير دورهم هو جزء أصيل من ثقافتنا ومثلنا العليا، وشكر كل القائمين على هذه الاحتفالية ذات الرسائل الكبيرة والهادفة.

وخلال الحفل عرض فيلم قصير سلّط الضوء على احتفالية "وفاء لمن علمني حروف الإبداع" في نسختيها الأولى والثانية، وفيلم آخر عن مدرسة الحاجة رشده المصري التي جرى تكريم طاقمها لتميزها في العام الدراسي 2016-2017، كما تم تكريم الشركات والمؤسسات الراعية للحفل، وقدم الفنان شادي البوريني فقرة فنية.

وقام نحو 20 شخصية اعتبارية ورجال أعمال بتكريم معلميهم، وكان أبرزهم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور محمد اشتيه الذي كرّم معلمه عصام يوسف حسون، مبينا أن العلم الذي تلقاه من هذا المعلم كان نابعا من قلبه وليس من صفحات الكتب، وقد زرع فيهم حب الوطن.

كما كان من بين الشخصيات رئيس ديوان رئيس الوزراء الدكتور سائد الكوني الذي كرم معلمه المربي محمد حسن الحامد، فيما كرم النائب السابق والقيادي بحركة فتح حسام خضر معلمه النائب الحالي عن حركة حماس الشيخ احمد الحاج علي.

وكرّم عضو غرفة تجارة وصناعة نابلس المهندس زاهي عنبتاوي معلمه فائق صالح، وكذلك كرّم عضو الغرفة التجارية بشير حنني معلمه ناجي يوسف خطاطبة، وكرّم رجل الأعمال عزام الشخشير معلمه جمال الصالح ، وكرّمت عضو بلدية نابلس مكرم عباس معلمتها دلال مسمار، وكذلك كرّم عضو مجلس بلدية نابلس رامي العيساوي معلمه غازي نوح.

وكرّم وزير التخطيط الأسبق والأكاديمي د. سمير أبو عيشة معلمه الراحل المربي إسماعيل أبو زنط، وكرّم مدير عام الاقتصاد الوطني بشار الصيفي معلمه محمد سمير زيدان، وكرّم المحاضر بجامعة النجاح د. جلال الدبيك معلمه مصطفى القيسي، وكرّم الطبيب أكرم سعادة معلمه جودت عطوي، وكرّم الاعلامي د. أمين أبو وردة معلمه إبراهيم شرايعة، وكرّم مدير تربية نابلس د. عزمي بلاونة معلمه حسن رحال، وكرّم رجل الأعمال ناصر الصوالحي معلمه خالد أبو سيفين، وكرّمت عميدة كلية التربية بجامعة النجاح د. علياء العسالي معلمتها عنان قمحية، وكرّم رجال الأعمال زياد عنبتاوي معلمه نبيل البشتاوي، وكرّمت الناشطة النسوية سمر هواش معلمتها أليس خوري، وكرّم رجال الأعمال نبيل سليم معلمه الشيخ يوسف الباشا.

كما كرّمت اللجنة التحضيرية للحفل الأستاذ محمود حمدان " أبو مؤيد " بصفته أكبر معلم في محافظة نابلس.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك