Thu 19/07/2018 11:57PM
البث المباشر Live
التراث الفلسطيني حاضر بانطلاق فعاليات "وجدة عاصمة الثقافة العربية" الأحد 19/07/2018 الساعة 11:57:08 صباحا




أحيت فرقة "أصايل" للفنون الشعبية الفلسطينية، حفلا فنيا، بمدينة وجدة في المغرب، ليلة السبت/الأحد كأول نشاط فني ينظم في فعاليات وجدة عاصمة للثقافة العربية، بعد حفل الافتتاح الذي أقيم الجمعة.
وتحتضن وجدة حتى نهاية مارس/ آذار 2019، مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية، بعد اختيارها عاصمة للثقافة العربية بمشاركة 22 دولة عربية.وقدمت الفرقة الفنية الفلسطينية مجموعة من اللوحات، بين رقص وغناء، من التراث الفلسطيني الذي توارثه الأبناء عن الأجداد.
وتفاعل الجمهور المغربي الذي اكتظت به جنبات مسرح محمد السادس لمتابعة فقرات الحفل، مع الأغاني والتعبيرات الجسدية المقدمة، برفع الكوفية والعلم الفلسطيني.
وقال عدد من المتابعين للحفل الفني، إن الأغاني التراثية تجعل القضية الفلسطينية دائمة الحضور في الوجدان المواطن العربي.
ويؤكد ناجي أبو شخيم، رئيس الفرقة أن "الأغنية الفلسطينية لها علاقة بالوطن والثورة الفلسطينية، وكانت منذ البداية متواصلة مع السلاح، حفاظا على التراث والهوية الفلسطينية".وأبرز رئيس الفرقة، أنهم يساهمون في إيصال الرسالة الفلسطينية "عبر الكلمة والدبكة، رغم المنع ومضايقات الاحتلال الاسرائيلي الذي وصل به الحد، إلى إحداث فرقة للفنون الشعبية تؤدي الأغاني التراثية الفلسطينية وترتدي الزي الفلسطيني على أساس أنه زي إسرائيلي".
ويتضمن برنامج "وجدة عاصمة الثقافة العربية"، 910 نشاطا ثقافيا وفنيا.واعتمدت اللجنة الثقافية العربية (تضم وزراء الثقافة العرب)، يمدينة الدار البيضاء بالاجماع في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مدينة وجدة، عاصمة للثقافة العربية.وتقع وجدة على بعد 14 كلم من الحدود الجزائرية.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك