Mon 20/08/2018 07:48PM
البث المباشر Live
اختراع فلسطيني ينافس في المراحل النهائية لـ"جائزة هالت" العالمية الخميس 20/08/2018 الساعة 07:48:06 صباحا




بعد إثبات فريق "UCAS Power Team" الفلسطيني من قطاع غزة، لنظرية إمكانية الاستفادة من الطاقة الحركية للمركبات من أجل اختراع سيارات صديقة للبيئة، نجح أخيراً بالتأهل بمشروعه للمرحلة النهائية من مسابقة جائزة هالت"Hult Prize" العالمية في بريطانيا، والتي حملت هذا العام عنوان "كيفية تسخير أحد أشكال الطاقة في خدمة 10 مليون إنسان حول العالم بحلول عام 2025".
وضم الفريق مؤسسه الشاب سمير الأخرس (24 عاما) من رفح، وزميليه محمد الباز (23 عاما) من مدينة غزة وأحمد أبو قبلان (23 عاما) من خانيونس جنوب قطاع غزة، وهم خريجو الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية،ليحققوا معا إنجازا فلسطينيا جديداً.
ويهدف المشروع المشارك إلى تصميم سيارات ذاتية الشحن تعمل على بطاريات معادة الشحن، بحيث تعتمد عملية إعادة شحنها على استخدام الطاقة الحركية الموجودة داخل السيارة، كما سيتم استخدام ألواح شمسية كإضافة لتعزيز الشحن الذاتي.
ويقول مؤسس الفريق سمير الأخرس: "كنت أبحث عن شيء جديد يحقق الاستفادة لما يزيد عن 10 مليون إنسان كما تشترطمسابقة "Hult Prize"، ومع أني أحمل شهادة بكالوريوس في تخصص هندسة نظم معلومات جغرافية (GIS) إلا أن الظروف التي نعيشها في قطاع غزة تجعلنا دائما بحاجة لابتكار كل ما هو جديد باستخدام الموارد المتاحة لدينا، وهكذا استطعت الخروج بفكرة المشروع".
ويضيف: بعد أن تأهلنا إلى المرحلة الثانية من المسابقة، كان علينا اختيار بلد للسفر إليها وعرض مشروعنا فيها، وبالفعل اخترنا بريطانيا ثم ماليزيا، ولكننا لظروف عدة لم نتمكن من السفر، ولحسن الحظ كانت لدينا فرصة للتأهل إلى المرحلة النهائية باجتياز تحدٍّ صعب وهو المشاركة بمرحلة "WildCard"، حيث كان سيتم اختيار 10 فرق من بين 260 ألف فريق حول العالم، لنكون من بين أفضل 40مشروعامختاراً للتأهل إلى المرحلة النهائية".
ويؤكد الأخرس: " لم يكن من الممكن أن نتقدم بهذه المسابقة بدون دعم رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري، الذي آمن بقدرتنا على النجاح بمشروعنا، ونحن سنواصل العمل للصعود باسم فلسطين في هذه المسابقة وفي تحديات أخرى". يفيد الأخرس.
ومن الجدير ذكره، أن الفريق يسعى من خلال مشروعه إلى حل المشاكل التالية: التلوث البيئي، تجنب الوقت اللازم لإعادة الشحن الكهربائية والمقدر بسبع ساعات، تخفيف الاعتماد على الحاجة لاستعمال مصادر الطاقة غير المتجددة والحد من الإزعاج الناجم عن حركة السيارات العادية، وكخطة استراتيجية سيعمل الفريق في نهاية المشروع على بناء مصنع خاص بالسيارات الكهربائية.
يشار إلى أن مسابقة جائزة هالت "Hult Prize"هي مسابقة دولية لطلاب الجامعات من مختلف المراحل، لإنشاء شركة لمواجهة تحدي من التحديات المجتمعية التي تواجه العالم على صعيد المنطقة، بهدف إشراكهم بإحداث تغيير ايجابي حول العالم، يسميها المجتمع الغربي "جائزة نوبل للطلاب" لأنها تساهم بإيجاد عمل للطلاب ومساعدة الفئات المهمشة، وتختلف المواضيع المطروحة في كل عام عن الذي يليه، حيث حمل الموضوع لهذا العام عنوان "كيفية تسخير أحد أشكال الطاقة في خدمة 10 مليون شخص حول العالم بحلول عام 2025"، ويأخذ الفريق الفائز مليون دولار أمريكي، فيما يحصل من لم يحالفه الحظ على شهادة دولية مصدقة من "Hult Prize"، والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، ورئيس كلية الإدارة العالمية في جامعة هالت بالإضافة إلى الأمم المتحدة.
وسيتنافس فريق "UCAS Power Team" الفلسطيني في المرحلة النهائية مع 40 فريقا في بريطانيا، حيث سيتأهل منهم 6 فرق إلى الجزء الثاني من المرحلة النهائية التي ستكون في الولايات المتحدة الأمريكية، ليعلن عن المشروع الفائز منهم خلالها في شهر أيلول القادم.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك