Tue 21/08/2018 07:09AM
البث المباشر Live
علماء بريطانيون يحلون لغز مثلث برمودا المرعب السبت 21/08/2018 الساعة 07:09:41 مساءً




بعد أكثر من 100 عام على غموض لغز مثلث برمودا المرعب المعروف باسم "مثلث الشيطان"، والذي يمتد لمساحة 700 ألف كيلومتر مربع في المنطقة بين كل من فلوريدا وبرمودا وبويرتوريكو في المحيط الأطلسي، تمكن علماء بريطانيين من كشف سر المثلث المرعب أخيراً .

فمع انتشار الخرافات عن وجود قوى غير طبيعية، أشار المتخصصون في جامعة ساوثهامبتون إلى أن السر وراء الكوارث التي خلفت الكثير من الضحايا من البشر وصلت إلى 1000 قتيل بعد غرق سفنهم باختلاف أنواعها وأحجامها، يرجع إلى ما يسمى "الأمواج المارقة".

وهي ظاهرة لم يجد العلماء لها تفسيرا حتى الآن، وهي أمواج تظهر فجأة وتمتد لعدة دقائق في المنطقة الواقعة ضمن حدود مثلث برمودا .

وبحسب العلماء والمتخصصين في جامعة ساوثهامبتون، فإن تلك الأمواج المارقة التي تعرف باسم rogue waves ليست مجرد أمواج مرتفعة فهي تتشكل وتتكون بشكل لا يمكن توقعه، ويصل ارتفاعها إلى أكثر من 30 متراً أي ما يعادل الـ 100 قدم.

وفي محاكاة لمعرفة حجم الأضرار التي يمكن أن تسببها تلك الأمواج المارقة قام فريق العلماء ببناء نموذجاً يحاكي باخرة USS Cyclops وهي إحدى البواخر الضخمة التي فقدت داخل مثلث برمودا عام 1918 وراح ضحيتها أكثر من 300 شخص.

وجد المتخصصون بأن القدرات التدميرية للأمواج المارقة تفوق أي قدرات لاحتمال للسفن على مواجهة الظروف الجوية بحيث لم يتطلب الأمر سوى ثوان لتختفي أي بارجة أو باخرة مهما بلغ حجمها تحت مياه المحيط إلى الأبد.

ويعتقد الدكتور سيمون بوكسال عالم المحيطات والأرض، أن المنقطة الواقعة ضمن حدود مثلث برمودا لا تكمن خطورتها في الأمواج المارقة التي تتشكل بصورة لا يمكن توقعها وتتميز بشدة انحدارها وارتفاعها البالغ 30 متراً فقط؛ بل أيضاً في احتمالية تكون 3 عواصف قوية دفعة واحدة ذات قدرات تدميرية هائلة من 3 اتجاهات مختلفة تساعد في صنع الموجات المارقة القاتلة.


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك