Sat 17/11/2018 06:53PM
البث المباشر Live
منذ ظهوره في فلسطين: تسجيل حالة وفاة واحدة فقط بمرض اللشمانيا الأربعاء 17/11/2018 الساعة 06:53:03 مساءً




تسنيم أحمد / راديو حياة


أوضح سامر صوالحة رئيس قسم مكافحة الحشرات والقوارض في وزارة الصحة أن مرض اللشمانيا من الأمراض المستوطنة في فلسطين لكنه يظهر بشكل حالات متفرقة تم اكتشاف 231 حالة إصابة منذ سنة 1990 وحتى هذا اليوم وتم السيطرة على المرض في مناطق شمال الضفة والمناطق الجنوبية منها ولم يتم تسجيل إلا حالة وفاة واحدة منذ بدء انتشار المرض.

وبين أن مرض اللشمانيا هو مرض طفيلي حيواني المصدر ينقسم إلى قسمين: اللشمانيا الجلدية وهو ليس خطير ولا يهدد حياة الإنسان, واللشمانيا الحشوية التي تصيب الأطفال دون سن 6 سنوات من الممكن أن يكون أكثر خطورة إذا لم يتم تشخيص المرض والبدء الفوري بالعلاج.

وأضاف صوالحة في حديثه لـ "راديو حياة" صباح اليوم, إن مرض اللشمانيا ينتقل من حيوان إلى أخر عن طريق ذبابة الرمل وهي حشرة صغيرة الحجم معروفة في فلسطين باسم "السكيت" ذات لون بني باهت يميل للأصفر متواجدة بجحور الحيوانات وتتغذى على دم الحيوان المصاب وتنقل المرض إلى حيوان أخر أو إلى الأماكن المكشوفة من جسم الإنسان.

وفي السياق قال صوالحة إن أعراض مرض اللشمانيا الجلدية تبدأ بالظهور بعد 4 شهور من اللدغ وخلال فترة حضانة المرض, فتظهر تقرحات على الجسم وتبدأ بالتوسع بشكل بسيط كل فترة ولا يوجد هناك أي الم إلا إذا تعرض الشخص المصاب لالتهاب بكتيري حاد أخر.

وأضاف: "الأمر الذي جعل اللشمانيا الحشوية أكثر خطورة هو انتقال الطفيليات من مكان الإصابة إلى الأعضاء الداخلية خاصة الكبد والطحال ونخاع العظم, مما يؤثر ذلك على الطفل المصاب ومن الممكن إن يستمر المرض لمدة سنة مسببا الوفاة."

وقال إن المرضان يختلفان من حيث الحيوان الخازن للمرض ففي اللشمانيا الجلدية يعتبر الحيوان الرئيسي الخازن للمرض هو الوبر الصخري ومن الممكن أن تلعب الفئران والكلاب دور الخازن الثانوي إذا تعرضت للدغ من ذبابة الرمل أو من الحشرات المتواجدة داخل جحور الحيوانات التي تكون قد تغذت على دماء حيوان مصاب .

وتابع أن مرض اللشمانيا الحشوية متواجد بشكل رئيسي في الكلاب وخاصة المنزلية منها وذلك بسبب فترة التلامس الطويلة التي تكون بين ذبابة الرمل وبين الكلب المنزلي بسبب تواجده باستمرار حول المنزل وعلى العكس من ذلك بين ذبابة الرمل والكلاب الضالة.

أما عن الأعراض التي تظهر على الكلاب المصابة بالمرض قال صوالحة: "يكون الكلب المصاب نحيل وغير نشيط أبدا ويغلب عليه النوم طول النهار وشعره يبدأ بالتساقط."

وعن طرق الوقاية من المرض أشار إلى ضرورة رش المنازل من الداخل والخارج والمناطق المعرضة لخطر الإصابة بالمبيدات الحشرية ورش الكلاب أيضا بالمبيدات المتواجدة على شكل بودرة لتفادي ذبابة الرمل أو إي طفيليات من الممكن أن تتغذى على دم الحيوان المصاب ونقل المرض للإنسان على أن تكون عملية الرش خلال حزيران وتموز وآب, مرتين خلال فترة الصيف.

وتابع صوالحة: "من الضروري أن يحافظ السكان بشكل عام على النظافة حول المنازل والتخلص من أكوام الحجارة والحطب وحراثة الأرض باستمرار وتقليم الأشجار لتصل الشمس إلى التربة وذلك لان ذبابة الرمل تتكاثر في المناطق الرطبة والمناطق التي يكثر فيها الحجارة وأوراق النباتات أو المناطق المعتمة."

 

للاستماع للمقابلة كاملة:

https://www.youtube.com/watch?v=V9XHHVCaxM4&feature=youtu.be


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك