Sat 17/11/2018 07:00PM
البث المباشر Live
بعد كم كيلو تغير زيت السيارة الجديدة الأثنين 17/11/2018 الساعة 07:00:05 صباحا




إن المحرك هو أساس أي سيارة لكي تعمل بصورة صحيحة، وتعتمد فعالية المحرك على تزويده بالزيت، حيث أن هذا الزيت هو العنصر الرئيسي والهام في عمل المحرك، وبالتالي يجب معرفة متى ينبغي على السائق تغييره، لكي يساعد على حماية المحرك، حيث أن هذا الزيت يحمي المحرك من الانصهار، عن طريق خفض درجة حرارته أثناء سير السيارة، ويساعد الزيت في إطالة عمر المحرك كذلك، عن طريق إمداده باللزوجة التي تمنع تآكل المحرك، كونه مصنوع من المعدن .

بعد كم كيلو تغير زيت السيارة الجديدة

لكي تبقى السيارة في حالة جيدة، يجب أن يكون المحرك في حالة جيدة، وبالتالي يجب أن يكون زيت المحرك جيدا، ومعنى هذا أن للزيت عمر افتراضي يجب تغييره بعد انقضاء هذا الوقت، حتى لا يؤثر بصورة سلبية على محرك السيارة، لأن الزيت الذي انتهت فترة صلاحيته، أو الزيت من الأنواع الرديئة يمكن أن يعطل المحرك، وتغيير الزيت ينطبق على كلا من السيارات القديمة والجديدة على حد السواء، إلا أن السؤال الذي يعلق في أذهان الكثيرين عن شراء سيارة جديدة، هو متى يجب تغيير الزيت لأول مرة في السيارة الجديدة، وهذا ما سنشرحه الآن .

نصائح تغيير الزيت في السيارات الزيرو

إن الموتور الجديد في السيارات الزيرو يطبع لفتره قد تصل إلى 2000 كم أو 3000 كم، وكثيرا ما نسمع عبارة ” الموتور متلين “، إلا أنه يظل مجرد موتور، وحوالي 80 % من السيارات الجديدة يكون الزيت الذي تحتوي زيت تخزين، للحفاظ على أجزاء المحرك الداخلية، وذلك لأن السيارة الجديدة معرضة للركن مدة قد تتجاوز أكتر من ستة أشهر، وبالتالي لابد من تغيير الزيت بعد فترة، ويعلم الكثيرين أن الزيوت المستخدمة في المحركات لابد أن تتغير إما كل 5000 كم، أي مدة قدرها ثلاث شهور، أو 10000 كم أي مدة قدرها ستة أشهر، وبالتالي يكون زيت التخزين عمره أطول، وإن ضعفت قدرته و كفاءته في دوره الرئيسي كزيت، ولهذه الأسباب ينصح بشدة تغيير زيت السيارة الجديدة أول 1000 كم، مهما قال المعرض عنها أن ملينة وخلافه .

الحالات التي يجب فيها تغيير زيت السيارة

1- انتهاء الفترة الافتراضية لعمر الزيت

يقول معظم خبراء السيارات أن زيت المحرك له عمر افتراضي، ومسافة محددة يعمل فيها بكفاءة، وبعد تلك المسافة إذا لم يتم تغييره، يصبح رديئا ويؤدي إلى حدوث مشاكل للمحرك، وعادة ما تكون المسافة التي يصبح الزيت رديئا بعدها، من 5000 كم إلى 20000 كم، ولا يجب تجاوز هذه الفترة بأي حال من الأحوال حتى يتم تغيير الزيت، سواء كانت السيارة جديدة أم قديمة، فلا بد من تغيير الزيت عند السير 5000 كم على سبيل المثال، لعدم تعرض القطع الداخلية لمحرك السيارة للخطر والضرر، وينصح الخبراء عند تغيير زيت السيارة، تسجيل عداد المسافة لمعرفة الوقت الذي يجب تغييره فيه المرة القادمة .

2- السير لمسافات طويلة

إن استخدام السيارة من شخص لآخر مختلف، فاستخدام السيارة لمسافة طويلة دون توقف على سبيل المثال، يختلف عن استخدامها على فترات متقطعة، حيث يؤدي تشغيل السيارة والسير بها لمسافات طويلة، لتلوث الزيت ببقايا المعادن الدقيقة، والتي تؤثر بعد ذلك على محرك السيارة أثناء السفر لمسافات بعيدة مرة أخرى، وهذا بالطبع يؤدي إلى استهلاك الزيت، وبالتالي لابد من تغييره باستمرار .

3- حدوث اختلاف في سمك الزيت ولزوجته

من أكثر الحالات التي تتطلب تغيير عاجل لزيت السيارة، هو حدوث اختلاف وتغيير في سمك الزيت ولزوجته، فعندما تتغير لزوجة الزيت وتنخفض، يؤدي هذا إلى زيادة احتكاك أجزاء المحرك، ويؤدي أيضا إلى ارتفاع حرارته، لذا ينصح خبراء السيارات ضرورة فحص لزوجة الزيت دائما، حتى وإن كانت السيارة متوقفة لفترات طويلة دون أن يتم تشغيلها .

4- حدوث تغيير في لون الزيت

يقول خبراء السيارات بمختلف أنواعها، أن السائق لابد له من فحص زيت المحرك كل فترة، ويجب عليه وهو يقوم بالتأكد من مستوى الزيت في المحرك، ومقداره وعدم تعرضه لنقص شديد وغير طبيعي، أن يقوم بفحص لون الزيت، للتأكد من أنه لم يحدث أي تغير في اللون، لأن تغير لون زيت المحرك، وتحوله على سبيل المثال إلي اللون القاتم القريب من الأسود، علامة على ضرورة تغيير هذا الزيت على الفور، لأن معنى هذا أن الزيت قد احترق، بسبب السير لمسافة طويلة جدا دون راحة، أو بسبب استخدام السيارة بصورة سيئة .


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك