Thu 15/11/2018 09:50PM
البث المباشر Live
قلم S Pen الجديد في هاتف Galaxy Note9 من سامسونج متوفر بتقنية ذكية لضمان التحكم الأمثل الثلاثاء 15/11/2018 الساعة 09:50:12 صباحا




يتميز قلم S Pen بقدرته على توفير دقة استخدام عالية وكأنه قلم حقيقي إلى جانب مساهمته توسيع قدرات الهاتف الذكي، حيث كان القلم الميزة الأكثر شهرة في سلسلة Galaxy Note منذ أن ظهر لأول مرة في عام 2011. وبفضل مزياه العديدة مثل تحسين حساسية الضغط وإدخال خيارات متنوعة مثل قائمة الأوامر الصوتية Air Command، يساهم S Pen بوضع معيار قياسي للابتكار في الهواتف الذكية.

يتميز قلم Galaxy Note9 S Pen المزود بأحدث التقنيات، بجهاز تحكم بفضل ابتكارات شركة سامسونج في مجال الهواتف الذكية. ومن خلال تعزيزه الآن بخاصية البلوتوث منخفض الطاقة(BLE) ، يتيح قلم S Pen الجديد للمستخدمين الاستمتاع بتجربة مختلفة تماماً عند استخدام هاتف Galaxy Note. لنتعرف أكثر عن تفاصيل هذا القلم وكيف تم إنجاز هذا الابتكار المميز.

المشكلة:

على الرغم من التطور المتواصل التي شهدته أجهزة الهواتف الذكية وتعزيزها بخصائص فريدة مثل النقر والمسح على الشاشة لتنفيذ المهام المطلوبة، إلا أن المشكلة تكمن في عدم القدرة على القيام بهذه المهام والخصائص إلا بحمل الهاتف. وبالرغم من بعض المحاولات سابقاً للتغلب على هذه المشكلة مثل اختراع عصاة السيلفي والحاملات الثلاثية القوائم وغيرها، إلا أنه ثمة شعور لدينا بأنه يمكنا ابتكار خصائص أفضل.

الهدف:

 


يأتي قلم S Pen مع هاتف Galaxy Note9 بطريقة مختفلة بعض الشيء حيث بات أكثرتنوعاً وذلك لتعزيز تجربة المستخدمين. إذا تمكن المستخدمون من التعامل مع هواتفهم المتحركة من مسافة بعيدة دون تحمل عبء حمل الملحقات الضخمة، ستمنحهم هذه المرونة القدرة على أداء العديد من المهام حتى وإن لم يكن بمقدورهم وبالتالي الاستمتاع بميزات Galaxy Note9 الفريدة.

الفكرة:

قررت سامسونج الدمج ما بين ميزة البلوتوث منخفض الطاقة (BLE) وميزة قلم S Pen لتحويل القلم إلى جهاز تحكم عن بعد. تحتاج ميزة البلوتوث منخفض الطاقة BLE إلى طاقة إضافية من أجل ضمان فعاليتها، لذلك عملت سامسونج على دمج بطارية داخل القلم مع الحفاظ على تجربة الكتابة المميزة وغيرها من المهام. مع الأخذ بعين الأعتبارأن عملية إعادة شحن البطارية يجب أن تكون سريعة وسهلة.

الحل:

تتطلب وظيفة البلوتوث مستوى مختلف من الطاقة، مما جعل من تصميم دارة S Pen أمرًا صعبًا. عملت سامسونج على إيجاد مساحة لمكثف Super Capacitor لكنها لم تتمكن من وضع دائرة منفصلة في الداخل لتشغيل الميزات الجديدة لـ S Pen دون تغيير تصميمه الأيقوني. مما تطلب البحث عن حل أخر.
بعد العديد من الاختبارات والتجارب وبذل مجهود كبير قامت سامسونج بتطوير دائرة متكاملة خاصة بالتطبيقات لتوفير مستويات مختلفة من التيار الكهربائي لوضعي الكتابة والشحن. كما يسمح هذا أيضًا لزر S Pen بالكشف عن قرب Galaxy Note9 والتبديل تلقائيًا من وضع الرنين الكهرومغناطيسي إلى وضع Bluetooth عندما يكون القلم بعيدًا عن الهاتف الذكي.


النتيجة :

يأتي S Pen مزوداً بأحدث تقنيات Bluetooth، ويوفر الإصدار الحديث مزيداً من الحرية والوظائف. سواء كنت تلتقط صوراَ شخصية للمجموعة أو تقدم عروض PowerPoint أو تتحكم في الموسيقى ومقاطع الفيديو. يمكن للقلم التحكم بهاتف Galaxy Note9 داخل دائرة نصف قطرها 10 أمتار.
كما تسمح النقرات القابلة للتخصيص أيضًا للمستخدمين بتغيير وظائف البلوتوث بما يتناسب مع احتياجاتهم في حين أن Pen SDK (developer.samsung.com/galaxy/spen-remote) الذي تم إطلاقه مؤخرًا يتيح لمطوري الطرف الثالث إمكانية تكييف إمكانيات القلم للتطبيقات المختلفة. مع بطارية تدوم 30 دقيقة (أو حتى 200 نقرة) وشحن فائق السرعة يكون قلم S Pen جاهزًا طوال الوقت.

 


التعليقات

حالة الطقس

اسعار العملات

تويتر
فيسبوك